قوة حماية ترهونة تُدين حملات الاعتقال والتصفية لأبناء المدينة من قِبل «الكانيات»

أدانت قوة حماية ترهونة حملات الاعتقال والتصفية لأبناء المدينة التي تقوم بها قوات “الكانيات” المدعومة من حفتر.

‎وأشارت القوة في بيان، إلى مقتل العشرات في حملة الاعتقالات والتصفية، من ضمنهم عضو بالمجلس البلدي وعضوان بمجلس الحكماء.

وقالت إن هذه الحملات الإجرامية ليست بغريبة عن الميليشيا التي نكلت بالمدينة منذ سنوات، بحسب البيات.

‎وأضاف البيان:

ميليشيا الكاني زجت بأبناء المدينة في حرب “ظالمة” على العاصمة.

‎وأهابت القوة بأهاليمدينة ترهونة الوقوف ضد الظلم والاصطفاف من أجل إنهائه.

محتوى ذو صلة
الضرائب الجديدة تُشعل نيران الاحتجاجات في لبنان

‎كما طالبت البعثة الأممية والمحكمة الجنائية الدولية بتوثيق جرائم الاعتقال والتصفية، وتقديم الجناة أمام المحاكم المحلية والدولية.

هذا وأفادت مصادر إعلامية في وقت سابق، بوقوع حملة اعتقالات وتصفيات واسعة تقوم بها «الكانيات»  في مدينة ترهونة، حيث شملت التصفيات شخصيات مؤيدة لثورة فبراير بالمدينة.

وأعلنت المصادر عن ارتفاع عدد ضحايا عمليات التصفية إلى نحو 50 مواطنا.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
ناصر التاجوري

الخبث ليس له حدود.. فمثلما ابتكرتم قوة حماية الجنوب التي لم تكن أكثر من مجموعات مرتزقة تشادية، وقبلها قوة حماية بنغازي التي كانت مجموعات من الارهابيين والدوعاش، تبتكرون اليوم قوة حماية ترهونة.. وهذا يبين أن الخصومة تجاوزت حد الفجور.. تأكدوا فقط أن لا قوة حماية ترهونة ولا قوة حماية المريخ تستطيع أن تفعل أي شئ في مدينة ترهونة، فالقبضة أكثر من حديدية لأن السفهاء والسذج لا يفهمون إلا لغة القوة..