انتخابات ليبيا

قوى مصراتة تُجمع على رفض الانتخابات الرئاسية بدون الدستور

التقت المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا ستيفاني وليامز، اليوم الأربعاء، خلال زيارتها إلى مدينة مصراتة، مع ممثلي منظمات المجتمع المدني بالمدينة، والقيادات السياسية والعسكرية والأمنية.

وقالت وليامز إن اللقاءات كانت فرصة جيدة للاستماع مباشرة إلى آرائهم ومخاوفهم وتلقي مقترحاتهم، وشددت على أنه لا يمكن أن يكون هناك نهج محصلته صفر في المضي قدمًا، حسب وصفها.

هذا وأجمعت كل القوى التي التقت بها وليامز في مصراتة، على رفض الانتخابات الرئاسية بدون الاستفتاء على الدستور، والإصرار على انتخابات تشريعية فقط.

وأوضحت القوى أن حل الأزمة يكمن في المضي قدماً نحو استئناف الحوار السياسي بين كل الأطراف الليبية في المسارات الثلاثة (السياسية والاقتصادية والعسكرية) وفق ثلاث مقترحات للحل السياسي والاقتصادي والعسكري.

وطالبت قوى مصراتة بوضع قاعدة دستورية تستند عليها انتخابات تشريعية تأتي ببرلمان جديد يعمل على إعداد الدستور الدائم ويعرضه للاستفتاء ويُعين حكومة كفاءات وطنية تُوحد مؤسسات الدولة، وتبسط سيطرتها على كامل التراب الليبي وتُخرج كل القوات الأجنبية والمرتزقة وتُعيد عجلة الاقتصاد الليبي وفق ما تسفر عنه نتائج المسار الاقتصادي.

قوى مصراتة تُجمع على رفض الانتخابات الرئاسية بدون الدستور
قوى مصراتة تُجمع على رفض الانتخابات الرئاسية بدون الدستور
قوى مصراتة تُجمع على رفض الانتخابات الرئاسية بدون الدستور
قوى مصراتة تُجمع على رفض الانتخابات الرئاسية بدون الدستور
قوى مصراتة تُجمع على رفض الانتخابات الرئاسية بدون الدستور
قوى مصراتة تُجمع على رفض الانتخابات الرئاسية بدون الدستور
اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً