كبار السن هم الأكثر إسهاماً في نشر الأخبار المزيفة على فيسبوك

كبار السن
لذين تزيد أعمارهم عن 65 عاماً هم الأكثر احتمالاً لمشاركة روابط مواقع تنتج قصصاً غير صحيحة. [إنترنت]

أظهرت دراسة حديثة أن الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاماً هم الأكثر عرضة لمشاركة الأخبار المزيفة على فيسبوك.

حيث حلل الباحثون في جامعة برينستون سلوك المستخدمين على فيسبوك قبل وبعد الانتخابات الأمريكية لعام 2016، ووجدوا أن الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاماً هم الأكثر احتمالاً لمشاركة روابط مواقع تنتج قصصاً غير صحيحة.

كما درس الباحثون سلوك 3500 مستخدم لتطبيق فيسبوك، وكشف التحليل أن 11% ممن تزيد أعمارهم عن 65 عاماً، شاركوا روابط قصص مزيفة، في حين أن 3% فقط من المستخدمين الذين تراوحت أعمارهم بين 18 و29 عاماً فعلوا ذلك.

محتوى ذو صلة
بأسعارها المعتادة ومواصفاتها الفريدة.. شركة أبل تُزيح الستار عن «أيفون 11»

هذا وكشفت النتائج أيضاً أن مؤيدي ترامب كانوا ست مرات أكثر عرضة لنشر روابط القصص الوهمية مقارنة بالديمقراطيين.

وكتب الباحثون ضمن الدراسة:

“كان المحافظون أكثر نشراً لمقالات من مواقع أخبار مزيفة، أكثر من الليبراليين أو المعتدلين”.

وتابع الباحثون أن المشاركين الذين تجاوزت أعمارهم 65 عاماً، بغض النظر عن ميولهم الأيديولوجية والجنس والتعليم والعرق وغيرها من العوامل الأخرى، شاركوا أخباراً مزيفة بنحو 7 أضعاف تقريباً أكثر من أولئك الأصغر سناً ممن شاركوا في الدراسة.