لجنة تحسين الخدمات الإلكترونية المُقدمة للمصارف تعقد اجتماعها الـ3 لعام 2019

الاجتماع الثالث للجنة تحسين الخدمات الإلكترونية للمصارف بحضور المسؤولين بشركة هاتف ليبيا. [إدارة التواصل والإعلام]
عقدت لجنة تحسين الخدمات الإلكترونية المُقدمة للمصارف، والمُشكلة بقرار المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني رقم (988) لسنة 2019، اجتماعها العادي الثالث لهذا العام، بحضور مدير عام شركة هاتف ليبيا وبعض المختصين بالشركة.

وأفادت إدارة التواصل والإعلام برئاسة الوزراء، بأن الاجتماع يأتي بناءً على توصيات اللجنة في اجتماعها الدوري الثاني، بضرورة التواصل مع شركات القطاع الاتصالات لإيجاد الحلول للمشاكل والعراقيل التي تواجه المشاريع وخدمات الاتصالات المقدمة للقطاع المصرفي.

وناقش الاجتماع، الذي عُقِد بديوان رئاسة الوزراء، المشاريع المستهدفة للشركة، والتي يمكن للقطاع المصرفي الاستفادة منها، ومن أهمها مشروع الألياف البصرية FTTx فايبر، بالإضافة إلى المباني والمنازل ونقاط التجمع.

وتم تقديم عرض مرئي عن مميزات هذا المشروع في حال إنجازه من حيث توفير سرعة اتصال فائقة بالإنترنت وتقنية مستقرة وآمنة.

واستعرض الاجتماع، إجراءات الشركة لتخفيض أسعار خدمات الاتصالات الموجهة للجهات الحكومية، بما فيها المصارف، حيث أكدت الشركة أنها بدأت بالفعل في تخفيض تكلفة خدماتها ابتداءً من 1/1/2019، وذلك بتعرفة تعتمد على تقسيم المدن الليبية إلى مناطق لكلٍ منها تعريفة خاصة، بحسب المسافات والتكلفة الفعلية لتوفير الخدمة الخدمة بأسعار مخفضة، بما في ذلك المناطق النائية.

محتوى ذو صلة
خلال لقائه المبعوث الأممي السابق لسوريا.. د. بن زير يُؤكد أن الليبيين وحدهم القادرين على حل مشاكلهم

كما تناول الاجتماع، خطة الشركة لزيادة جودة الخدمات الموجهة إلى القطاع المصرفي وتحسين خدمات ما بعد البيع، ذلك من خلال مشروع مركز عمليات على مدار الساعة (NOC)، كما تم التأكيد بالعمل وفقًا لاتفاقيات مستوى الخدمة (ٍSLA) مع الزبائن لضمان حقوق الطرفين.

وبحث الاجتماع، مشروع ربط المصارف من حيث إيجاد حلول لانقطاع الاتصال عن بعض فروع المصارف، حيث أكدت الشركة كذلك، استعدادها لربط أو صيانة أي انقطاع حال وروده من المصارف المعنية.

هذا وناقش الاجتماع أيضًا، أسباب توقف منظومات المصارف، والتي تؤدي إلى تعطل الخدمات لزبائن المصارف وسُبل التغلب عليها، بالإضافة إلى إجراءات ومشاريع الشركة لتوفير بدائل موثوقة وفعالة لانقطاع الكهرباء عن الخدمات والمشاريع الموجهة للقطاع المصرفي.

وتم استعراض سُبل معالجة المشاكل والعراقيل التي تواجه الشركة، بما فيها الدعم المالي للمشاريع الاستراتيجية، وكذلك الحفريات والبناء العشوائي من المواطنين، والذي يتسبب في قطع أسلاك الاتصالات، مما يؤثر سلبًا على خدمات الدولة ككل.

يُشار أن لجنة تحسين الخدمات الإلكترونية المقدمة للمصارف تضم المختصين من الهيئة العامة للاتصالات والمعلوماتية، ومصرف ليبيا المركزي، ورئاسة الوزراء.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن