لجنة مجابهة كورونا تستعرض مع البعثة الأممية خطط وتدابير مواجهة الوباء

أكد منسق الشؤون الإنسانية على دعمه الكامل لأعمال اللجنة. [داخلية الوفاق]

ترأس وكيل وزارة الداخلية بحكومة الوفاق عضو اللجنة العليا لمجابهة جائحة كورونا المستجد عميد خالد مازن، اجتماعاً موسعاً، مع رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة السيدة ستيفاني وليامز عبر خدمة السكايب.

وحضر الاجتماع منسق الشؤون الإنسانية في ليبيا يعقوب الحلو، وممثلة منظمة الصحة العالمية إليزابيت هوف، ومدير مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية نيلز سكوت، ووكيل وزارة الخارجية للشؤون الفنية، ووكيل وزارة المالية لشؤون الميزانية، ووكيل وزارة الحكم المحلي لشؤون الديوان بحكومة الوفاق الوطني، إلى جانب مدير عام المركز الوطني لمكافحة الأمراض أ.د. بدر الدين النجار.

وأفاد المكتب الإعلامي بوزارة الداخلية، بأن الوكيل استعرض خلال الاجتماع الذي عُقِد بمقر المركز الوطني لمكافحة الأمراض أمام البعثة الأممية الخطط والتدابير والإجراءات التي أنتجتها اللجنة العليا لمجابهة هذه الجائحة، من خلال اللجان الفرعية المشكلة بالقطاعات ومن بينها وزارة الداخلية، وكذلك الصعوبات والعراقيل التي تعترض عمل اللجنة.

محتوى ذو صلة
المركز الوطني يناشد المواطنين باتباع الإرشادات الوقائية في سبها

وناقش الاجتماع ما جاء في تصريح الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بشأن المطالبة بضرورة وقف إطلاق النار في ليبيا وحضر توريد الأسلحة واستئناف العملية السياسية، وما لها من مبررات ترمي بظلالها على اتحاد العالم بأسره في مواجهة هذا الفيروس ومن بينها ليبيا.

من جانبه أكد منسق الشؤون الإنسانية في ليبيا يعقوب الحلو، على دعمه الكامل لأعمال اللجنة في ظل الظروف الراهنة، موضحاً على إنهم كبعثة متفهمين للوضع الاستثنائي الذي تمر به ليبيا في ظل الحرب الدائرة حالياً.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً