انتخابات ليبيا

لجنة 5+5 تضع خطة لإخراج المرتزقة والقوات الأجنبية من البلاد

اجتمعت اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 في مقر الأمم المتحدة بجنيف السويسرية خلال الفترة  من 6-8 أكتوبر الجاري، برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، وبحضور المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا یان کوبیش.

وقامت اللجنة العسكرية المشتركة بإعداد وإقرار خطة عمل لإخراج جميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية من الأراضي الليبية بشكل تدريجي ومتوازن ومتزامن.

وأكدت اللجنة في البيان الختامي للاجتماع، على ضرورة جاهزية آلية المراقبة الليبية لاتفاق وقف إطلاق النار لاسيما تواجد المراقبين الدوليين التابعين للأمم المتحدة في ليبيا قبل البدء بتنفيذ الخطة.

كما ناقشت اللجنة العسكرية خلال اجتماعاتها التي اتسمت بالروح الوطنية والمسؤولية آليات تنفيذ خطة إخراج جميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية من الأراضي الليبية.

واتفقت اللجنة على التواصل مع الأطراف المحلية والدولية ذات الصلة لدعم تنفيذ هذه الخطة واحترام السيادة الليبية.

وعُقِد هذا الاجتماع، الذي تيسره بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، وفقاً لاتفاق وقف إطلاق النار المبرم في 23 أكتوبر 2020 وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.

وأفادت البعثة الأممية في وقت سابق، بأن هذا الاجتماع يأتي أيضاً في إطار جهود البعثة لإحراز تقدم في المسار الأمني الليبي بالتوازي مع الجهود الدولية المبذولة في سياق مؤتمر برلين حول ليبيا.

وأكدت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا على الملكية والقيادة الوطنية للمسارات العسكرية والأمنية والسياسية والاقتصادية كأدوات أساسية لدعم الليبيين في استعادة سيادتهم.

كما أشادت البعثة بروح الوطنية والالتزام الذي أبداه أعضاء اللجنة العسكرية المشتركة (5+5)، وحثتهم على اغتنام هذه الفرصة لوضع خطة العمل المطلوبة لانسحاب المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية، مشيرةً إلى أن هذه الخطة سوف يسترشد بها أيضاً الدعم المقدم من المجتمع الدولي للجهود الليبية نحو توحيد الجيش وكذلك جهود نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج وإصلاح القطاع الأمني ​​في ليبيا، مع ما يترتب على ذلك من أثر على استقرار المنطقة.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً