لماذا هنأ الفيفا ليفربول وتجاهل الترجي التونسي؟

لم يتم ذكر فوز الترجي التونسي بلقب دوري أبطال القارة السمراء. [رويترز]

قام الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” بتهنئة فريق ليفربول الإنجليزي بتتويجه بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بينما لم يفعل ذلك بعد فوز الترجي التونسي بلقب بطل دوري أبطال إفريقيا.

حيث نشر “الفيفا” عبر موقعه الرسمي خبر تتويج ليفربول بلقب بطل “التشامبيونز ليغ”، للمرة السادسة في تاريخه، وكذلك عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، إثر فوزه على توتنهام بهدفين من دون رد، في المباراة النهائية التي جرت بينهما، أمس السبت، على ملعب “واندا ميتروبوليتانو” بالعاصمة الإسبانية مدريد.

بينما لم يتم ذكر فوز الترجي التونسي بلقب دوري أبطال القارة السمراء، بعد رفض منافسه الوداد المغربي، استكمال مباراة الإياب، بعد مرور نحو ساعة من البداية، والنتيجة كانت تشير إلى تقدم الفريق التونسي، بينما تعادلا ذهابا بهدف لكل منهما.

محتوى ذو صلة
الوداد المغربي يلجأ للمحكمة الرياضية ويرفض قرار «الكاف»

هذا واحتج لاعبو الوداد على عدم احتساب هدف لهم في الشوط الثاني، مطالبين باللجوء إلى تقنية الفيديو (VAR)، والتي كانت معطلة في هذه المباراة، ورفضوا العودة إلى أرض الملعب، قبل أن يطلق الحكم الغامبي باكاري غاساما، صافرة النهاية لتبدأ احتفالات الترجي باحتفاظه باللقب والتتويج في المسابقة للمرة الرابعة (1994، 2011، 2018، و2019).

وكانت قد جرت العادة أن يهنئ الاتحاد الدولي لكرة القدم، الأندية الفائزة بالألقاب في مختلف القارات، كما فعل في الموسم الماضي، وهنأ نادي الترجي باللقب الذي حققه على حساب الأهلي المصري.