لمواجهة كارثة السيول.. الرئاسي يُرسل قافلة مساعدات إلى غات

أكد وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق الوطني فتحي باشاغا، بأنه بناءً على قرار المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق 677 لسنة 2019 بشأن تخصيص مبلغ 10 مليون دينار من بند المتفرقات لصالح وزارة الداخلية لمعالجة الأوضاع بمدينة غات، فقد تم التنسيق مع وزارة الصحة والمواصلات والحكم المحلي وتم يوم الثلاثاء تجهيز قافلة إغاثة ومساعدات ذات الطبيعة العاجلة لأهالي وسكان مدينة غات لرفع المعاناة عن المواطنيين المتضررين جراء السيول والفيضانات التي حلت بالمدينة.

وأوضح الوزير خلال التصريح الصحفي الذي أدلى به مساء الأربعاء بمطار معيتيقة الدولي، أن قافلة المساعدات التي تم تجهيزها وعلى متنها أدوية ومستلزمات ضرورية والتي كانت من المفترض أن تصل لأهالي وسكان مدينة غات تعذر وصولها نتيجة سوء الأحوال الجوية وانعدام الرؤية عند الوصول لمدينة غات مما أطر إلى العودة لمطار معيتيقة الدولي.

محتوى ذو صلة
بويصير: الأمريكيون لا يرون في برلين أكثر من استراحة بين جولتين

وأكد باشاغا بأن هذه القافلة سيتم إرسالها صباح الخميس، موضحًا بأن هذه القافلة لن تكون الوحيدة بل سيتبعها عديد القوافل، وبأن هناك إمدادات برية سيتم إرسالها من كافة المدن الليبية لرفع المعاناة عن الأهالي في مدينة غات والذين تضرروا نتيجة السيول والفيضانات.

يُشار إلى أن وزير الداخلية المفوض كان على رأس هذه القافلة التي كانت متجهة لمدينة غات، للوقوف على الأوضاع الإنسانية والمعيشية التي تمر بها المدينة، وإيصال المعونات والمستلزمات اللازمة لأهالي وسكان مدينة غات.