ما السر وراء زيارة إيمانويل ماكرون إلى مصر؟

السيسي في فرنسا
شهدت العلاقات بين مصر وفرنسا تطوراً لافتاً.

قرر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون زيارة مصرالأحد المقبل للمرة الأولى منذ توليه مهام منصبه في عام 2017.

حيث قالت وكالة الأنباء الرسمية بمصر:

“ماكرون سيقوم بزيارة مصر الأحد المقبل، لبحث سبل تعزيز التعاون في مجال الاستثمارات بين البلدين”.

هذا وتعد الزيارة المرتقبة لماكرون هي الأولى لمصر، منذ توليه مهام منصبه رئيساً لفرنسا في مايو 2017.

محتوى ذو صلة
الرئيس التونسي يؤدي اليمين الدستورية أمام البرلمان الأربعاء المُقبل

من جهة أخرى شهدت العلاقات بين مصر وفرنسا تطوراً لافتاً، إذ مثلت صفقات التسليح العسكري “رأس الحربة” في العلاقات بين البلدين، ومنذ تولي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي السلطة باتت باريس أحد أهم مصادر التسليح المصري، بجانب الولايات المتحدة وروسيا.