انتخابات ليبيا

محاولة جديدة لدمج «قوات الثوار» في المؤسسات الأمنية

تسعى وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني، في محاولة جديدة، لدمج قوات الثوار والقوات المساندة في المؤسسات الأمنية.

وفي هذا الشأن، عُقِد اليوم الخميس، اجتماع للجنة دمج القوات المساندة لوزارة الداخلية، برئاسة عميد عبد الناصر الطيف رئيس اللجنة، وعضو اللجنة عقيد المكي الأعوج، وبحضور عدد من قادة المحاور بالمنطقة الغربية.

وأفاد المكتب الإعلامي لوزارة الداخلية بحكومة الوفاق، بأن الاجتماع يأتي في إطار سعي وزارة الداخلية لدمج قوات الثوار داخل المؤسسة الأمنية، وبناء على قرار وزير الداخلية المفوض فتحي باشاغا بشأن تشكيل لجنة لدمج القوات المساندة لوزارة الداخلية.

وتم خلال الاجتماع مناقشة آلية دمج المقاتلين واستيعابهم بالمؤسسة الأمنية وتأهيلهم للانخراط في العمل الشرطي والأمني.

وثمنت وزارة الداخلية استجابة قادة الثوار والمحاور لبناء مؤسسة أمنية قوية وبناء دولة المؤسسات.

هذا وقام رئيس اللجنة بزيارة للمعهد العالي للضباط وذلك للوقوف على سير أعمال الصيانة التي تجري به حاليا وتجهيزه لمباشرة العمل فيه.

محاولة جديدة لدمج «قوات الثوار» في المؤسسات الأمنية
محاولة جديدة لدمج «قوات الثوار» في المؤسسات الأمنية
اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً