محتجون أردنيون يُطالبون بإصلاحات اقتصادية ومحاربة “الفساد”

مطالبين بمحاربة الفساد في جميع المستويات في المملكة. [ا.ف.ب]

للأسبوع الرابع على التوالي في كل خميس وجمعة، ينفذ مواطنون أردنيون وقفة احتجاجية قرب دار رئاسة الوزراء في عمان.

ويطالب المحتجون بتحسين الأوضاع الاقتصادية ومحاربة الفساد والإصلاح السياسي.

وهتف مئات المتظاهرين بأن اعتقال المتهم بقضية تهريب الدخان عوني مطيع ليس كافياًَ، مطالبين بمحاربة الفساد في جميع المستويات في المملكة.

يُذكر أن مطيع المتهم الرئيس في قضيّة إنتاج وتهريب مادّة الدخان بطرق غير قانونيّة، وكانت محكمة أمن الدولة وضعت اسمه، على “النشرة الحمراء” للشرطة الدولية، وطلبت مساعدة الإنتربول الدولي للبحث عن المتهم وتوقيفه واسترداده على ذمة القضية.

أخبار ذات صلة
أزمة النفايات تدفع الفلبين لسحب سفيرها من كندا

والتقى العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني الخميس رؤساء النقابات المهنية، وأكد ضرورة التركيز على الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي.

وقال نقيب الأطباء علي العبوس في حسابه على فيسبوك إنه أخبر الملك بأن المواطنين يحتاجون إلى قانون انتخاب يخرج مجلس نواب حقيقياًُ، وإن “الفساد أصبح ماده  لا معالم لها والتعامل معه للأسف يركز على الظواهر والأعراض ولا يعالج الأسباب”.