بلاستيكو

مستوطنون يُجددون اقتحاماتهم للمسجد الأقصى المُبارك

جدد مستوطنون صهاينة، اليوم الخميس، اقتحامهم للمسجد الأقصى المبارك.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”، بأن المستوطنين جددوا اقتحام المسجد الأقصى، بحماية مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي، التي اعتدت المصلين والمرابطين في صحن قبة الصخرة .

وكان نحو 792 مستوطن اقتحموا صباحا المسجد الأقصى المبارك على شكل 22 مجموعة متتالية من جهة باب المغاربة، ومن بينهم الحاخام المتطرف يهودا غليك.

وأدى المستوطنون طقوسا تلمودية، ونفذوا جولات استفزازية في باحات الأقصى، ورفعوا علم الاحتلال الإسرائيلي عند أبوابه وباحاته.

وبالتزامن مع الاقتحامات، اعتدى جنود الاحتلال على المصلين في باحات الأقصى بالدّفع والضرب والإبعاد خارج بوابات المسجد، وحاصروا الشبان في المصلى القبلي، وأطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز صوبهم، ما أدى لوقوع إصابات عدة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال أكثر من 50 مواطنا قرب باب المطهرة بينهم مسعفة، كما أبعدت سيدة جزائرية ومسنا عن الأقصى، حيث أخرجتهما من “باب السلسلة”.

واقتحم مئات المستوطنين الصهاينة، اليوم الخميس، المسجد الأقصى على شكل مجموعات من جهة باب المغاربة، وأدوا طقوسا تلمودية عنصرية ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، ورفعوا علم الاحتلال عند باب القطانين، تحت حماية جنود الاحتلال الإسرائيلي، في ذكرى احتلال فلسطين.

وشهد المسجد الأقصى المبارك خلال شهر رمضان اقتحامات متعددة لجيش الاحتلال والمستوطنين لباحاته، خلفت عشرات المصابين والمعتقلين.

وأصيب عدد من الشبان والمرابطين في المسجد الأقصى خلال مواصلة شرطة الاحتلال اعتداءاتها عليهم منذ صباح اليوم الخميس.

وأكدت جمعية الأمل للخدمات الصحية، أن مسعفيها تعاملوا مع 12 إصابة مختلفة داخل المصلى القبلي، وسط استمرار تقديم العلاج لآخرين لم تُحصهم بعد.

وشهد المسجد الأقصى المبارك خلال شهر رمضان اقتحامات متعددة لجيش الاحتلال والمستوطنين لباحاته، خلفت عشرات المصابين والمعتقلين.

هذا وجددت الأمم المتحدة، دعوتها إلى الحفاظ على الوضع الراهن للأماكن المقدسة في مدينة القدس المحتلة، وحثت على عدم القيام بأي أفعال استفزازية.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك في تصريحات صحفية: “موقفنا إزاء الأماكن المقدسة بالقدس، هو أن يبقى الوضع الراهن كما هو دون تغيير”، وحث على عدم القيام بأي أفعال استفزازية.

من جهتها قالت وزارة الخارجية الفلسطينية إن قرار الحكومة الإسرائيلية اقتحام الأقصى إعلان رسمي بالحرب الدينية التي ستشعل المنطقة.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً