«150» مغربي يعودون إلى إيطاليا بسبب إغلاق الحدود

عندما وصلوا إلى الجزيرة الخضراء وجدوا أن المغرب قرر إغلاق الحدود مع أوروبا. [إنترنت]

قامت الشرطة الإسبانية بالجزيرة الخضراء، بمرافقة أربع حافلات وصلت إلى المدينة، على متنها مغاربة، لم يتمكنوا من العبور إلى بلادهم، بسبب إغلاق الحدود الذي فرضه المغرب.

وجاء ذلك، بعد تعاون في الترتيبات، بين الحكومة الإسبانية والقنصلية المغربية “لتوفير حلول” للمغاربة الذين وصلوا إلى الجزيرة الخضراء، قادمين من إيطاليا في اتجاه المغرب، هربا من وباء كورونا.

وكان حوالي 150 مغربي، قادمين من إيطاليا محاصرين في الجزيرة الخضراء بعد إغلاق الحدود الذي أمرت به المغرب.

وأفادت مصادر القدس العربي، من الجزيرة الخضراء، (الخزيرات)، أنهم غادروا إيطاليا بالحافلات والسيارات الخاصة، بـ”فكرة العودة إلى المغرب عبر المضيق”.

لكن عندما وصلوا إلى الجزيرة الخضراء، وجدوا أن المغرب قرر إغلاق الحدود مع أوروبا، لذلك تمركزوا أمام القنصلية المغربية، حسب المصادر ذاتها.

وظلوا مستلقين في منتصف الشارع، في مكان محاصر دون أن يحصلوا على حل، تقول المصادر، مضيفةً أنهم ظلوا هناك “لأكثر من يومين، ولا مكان لديهم للنوم أو الأكل”.

محتوى ذو صلة
المغرب.. تطبيق لتتبع إصابات كورونا

من جهة أخرى، قالت النسخة العربية لـ”تيل كيل”، أن “المصالح الدبلوماسية المغربية أنهت أزمة 134 مغربيا خرجوا من إيطاليا قبل إعلان الحظر الصحي الشامل في البلاد وإغلاق الحدود”.

وقال مصدر “تيل كيل عربي” إن “المغرب وفّر للمغاربة الذين علقوا أربع حافلات، سوف تقلهم من الميناء إلى منازلهم مباشرة، وذلك بعد تنسيق مع المسؤولين في كل من إسبانيا وإيطاليا”.

هذا “الإجراء إنساني، لأنهم عانوا من أوضاع صعبة جدا، لكنها فرضت بسبب الإجراءات التي اتخذت لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد”، حسب مصدر، المجلة المغربية.

وكانت الحكومة المغربية أمس، قد علقت جميع الرحلات الدولية، كإجراء وقائي ضد انتشار كورونا، بعدما قامت في وقت سابق بإلغاء الرحلات مع الصين وإيطاليا، ثم مع إسبانيا بعد ذلك، وثالثا مع عدة دول أوروبية أخرى.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً