18 مليون يمني يواجهون خطر الموت من الجوع

الغذاء العالمية
شدد مدير البرنامج على ضرورة إبقاء ميناء الحديدة مفتوحًا أمام حركة الملاحة التجارية. [الأمم المتحدة]
كشف برنامج الغذاء العالمي أنه في حال استمرار تدني الأوضاع في اليمن بمعدلاتها الحالية، فسوف يواجه نحو 18 مليون شخص خطر المجاعة خلال 6 شهور على الأقل.

حيث شدد مدير البرنامج ديفيد بيسلي، في مؤتمر صحفي عقده مساء الجمعة، بالمقر الدائم للأمم المتحدة بنيويورك على ضرورة إبقاء ميناء الحديدة مفتوحًا أمام حركة الملاحة التجارية.

وأضاف:

“يجب حماية ميناء الحديدة بأي ثمن ويجب أن يظل مفتوحا، إن ما يتراوح بين 70% و80% من واردات اليمن التجارية تأتي عبر هذا الميناء”.

وتابع القول:

“لذلك يتعين أن يبقي الميناء مفتوحا، ونحن مستعدون لتشغيله”.

هذا ووصف مدير برنامج الغذاء العالمي مدينة الحديدة بأنها تحولت إلى مدينة أشباح، قائلاً:

“كنت هناك في الحديدة من يوم واحد، الحديدة أصبحت مثل مدينة أشباح في أجزاء منها، وكنا نوزّع الطعام وكان الناس يأتون إلينا بالمعنى الحرفي، يخرجون من منازلهم بأسرع ما يمكن إلى نقاط توزيعنا، حيث سنمنحهم ما يكفي من الطعام لمدة شهر واحد”.

ومنذ نحو 4 أعوام يشهد اليمن البالغ عدد سكانه نحو 27.5 مليون نسمة، حربًا بين القوات الحكومية، مدعومة بالتحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، وبين مسلحي جماعة “الحوثي”، من جهة أخرى، الذين يسيطرون على عدة محافظات، بينها صنعاء منذ 2014.

أخبار ذات صلة
بعد إصابة ناقلتي النفط.. الكويت ترفع حالة الاستعداد القصوى