عاجل

الحكومة المصرية.. تُسقط جنسية فتاة مصرية تجنست بالإسرائيلية

آية نسيم حفيدة ضابط المخابرات المصري أسقطت جنسيتها. [العربي الجديد]

كشفت وسائل إعلام عن مفاجأة حول هوية المواطنة المصرية التي أسقطت الحكومة المصرية أمس جنسيتها، بسبب تجنسها بالجنسية الإسرائيلية، دون الحصول على إذن مسبق من وزير الداخلية.

وقال موقع تليفزيون “روسيا اليوم” بالعربية، إن الفتاة التي أسقطت جنسيتها وتدعى ياسمين هشام محمد نسيم، هي حفيدة محمد نسيم ضابط المخابرات المصري السابق الذي اشتهر بـ”نديم قلب الأسد” كما ظهر في المسلسل التلفزيوني المصري المشهور “رأفت الهجان”، وشارك الضباط الأحرار في ثورة 1952.

وذكر أن ياسمين هي ابنة هشام محمد نسيم، وهو نجل ضابط المخابرات المصرية، وهو مواطن مصري تزوج من سيدة إسرائيلية وأنجب منها ابنته ياسمين.

وأشار إلى أنه سبق وصرح في عام 2009 بأنه نادم على ما فعله وزواجه من إسرائيلية غلطة يدفع ثمنها حتى الآن، لافتًا إلى أن ابنته لم يتم تعميدها لليهودية، وحتى زوجته اليهودية لم يعد من اللائق نسبتها لليهودية بعدما دخلت الإسلام منذ 15 سنة.

ونشرت الجريدة الرسمية في مصر، أمس، قرار رئيس الوزراء، رقم 52 لسنة 2018، بإسقاط الجنسية عن مواطنة تدعى ياسمين هشام الدين محمد أحمد نسيم، من مواليد إسرائيل، 22 أكتوبر 1997، دون الحصول على إذن مسبق.

محتوى ذو صلة
عمّان.. العاهل الأردني يستقبل أمير قطر

ويعاقب قانون الجنسية المصرية، المصريين، الذين يحصلون على جنسيات دول أجنبية بإسقاط جنسيتهم المصرية في حالتين؛ الأولى الحصول على جنسية دولة أخرى دون إذن أو تصريح من مصر، ووقتها يكون الإسقاط بقرار من مجلس الوزراء، أما الحالة الثانية فتتمثل في الالتحاق بالخدمة عسكرية لدولة أخرى دون إذن مسبق من وزير الدفاع.

يذكر أن محمد نسيم حفيد الفتاة التي أسقطت جنسيتها كان يلقب بـ”ذئب المخابرات الأسمر” نظرًا للعمليات التي قام بها بتكليف من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر مباشرة.

ومنها على سبيل المثال عملية الحفار الذي تم تفجيره قبل تنقيبه عن البترول في السويس من جانب إسرائيل، ونجا ببراعة من محاولة اغتيال دبرها له الموساد بوضع قنبلة زمنية في عادم سيارته بلبنان.

اقترح تصحيحاً

التعليقات: 1

هل ترغب بالتعليق؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق