7 سنوات تمر على تحرير طرابلس.. أين نحن؟

د. ناجي بركات

وزير الصحة السابق بحكومة المجلس الوطني الانتقالي.

هذه السنة يوافق وبعون الله يوم 20 اغسطس الوقوف بعرفات لهذه السنة واهنئ امي واسرتي جميعا والشعب الليبي بهذا العيد وتمنيت ان أكون معهم وبينهم لأنعم بالعيد كما كنا في طفولتنا ولكن حرمنا من الوطن مرة اخري. كما يصادف هذا اليوم ذكري البداء في تحرير طرابلس سنة 2011م وسميت بعملية الاوديسا. التخطيط لها لم يطْلع عليه أحد من أعضاء التنفيذي وللأسف السيد محمود جبريل قرر اشراك البعض ممن له صلة بهم ونسي فريقه في بنغازي وعندما واجهته بهذا زعل وقال بأن هناك سرية تامة ولا يستطيع الحديث. كان من ضمن شركائه هم عبد المجيد مليقطة وجمعه الاسطي وعارف النايض وفريقه وكعبار ومحمود الشمام ومحمد العلاقي وربما مصطفي عبد الجليل. كنا نعرف بأن هناك عملية وكان زميلي د على الترهوني يخبرني بهذا وليس لديه الكثير. كنت مستاء جداً لان وزارة الصحة لم يتم اشراكها في هذا وكانوا يعتمدون على فريق العاصمة كما كان يسمونه.

هذا اليوم كان يوم مشهود له وكنا ننتظر طوال اليوم وبعد الإفطار وصلاة المغرب توجهت الي قصور الضيافة حيث اقامتي في فندق الفضيل والتي تحولت الى غرفة عمليات تواصل مع الثوار كما كنا نسميهم. كان معظم أعضاء الانتقالي متواجدين وكذلك بعض الوزراء ونشاهد في البث المباشر وكان المستشار مصطفي عبد الجليل يستقبل في مكالمات من طرابلس وعدة جهات اخري. ما كان يحدث على ارض طرابلس في تلك الساعات هو بمثابة ثورة جديدة وفرحة جديدة بأن عهد الظلم والطغاة قد ينتهي في غضون أيام. كان الجميع فرح والجميع يتواصل مع من يعرف في طرابلس. حدثت أشياء غريبة تلك الليلة وأكثرها غرابة هي قصة سليمان دوغة وتدخله لإنقاذ ابن القذافي محمد وعلى الهواء مباشرة وتدخل المستشار مصطفي عبد الجليل وانتهت المسرحية بهروب ابن القذافي وعائلته. القصة الأخرى هو مكالمة كانت قد أتت من الزنتان للمستشار مصطفي عبد الجليل وكان الصديق الكبير موجود وقبل ان يكون محافظ المركزي وكان يتودد كثيرا واري صورته امامي في تلك المواقف وكيف هو اليوم فعلا الحاكم الفعلي لطرابلس وعرف اين يعفس. المكالمة ذكرتها بالسابق وهي تطلب قرار من  المستشار مصطفي عبد الجليل بخصوص ثلاث أسماء وهم مصطفي الخروبي والمبروك سحبان والحويج. الأول قال لهم المستشار مصطفي عبد الجليل ان يبقي معكم وسوف يرسل وفد لاستلامه لجلبه لبنغازي وفعلا تم هذا في يوم قدومنا يوم 22 أغسطس 2011 واستلمه عبد الكريم بازاما ورجع به لبنغازي. ام الحويج عليه ان يوقع بترجيع كل الأموال ماعدا مليون يبقي معه وام  المبروك سحبان يحتفظ به في الزنتان الى حين تسليمه للسلطات بليبيا حسب علمي تم تهريب المبروك سحبان الى للجنوب وبعدها ذهب لمصر. أشياء عجيبة واليوم سحبان قائد المنطقة الوسطي وهو مجرم حرب عمل في غريان الكثير وقتل منها بعض الشباب وخاصة يوم تحرير غريان ومن جلبه واعطاه هذا المنصب،هو السيد حفتر وعقيلة صالح. الحويج يعرفه المستشار مصطفي عبد الجليل وطلب ترجيع الأموال وهل ارجعها وهو الان طليق وحر.

مفارقات عجيبة تحدث كل يوم في وطني ومن هنا عرفت بأن الوطن يباع بأرخص الاثمان. عرفت بأن السيد محمود جبريل لديه خططه ومحاولة ابعاد فريق التنفيذي عن تحرير العاصمة هو بمثابة رسالة واضحة وحاول تنفيذها بعد ذلك بدعوي دخول طرابلس بفريق جديد من الوزراء ولكنه لم ينجح. ما حدث بعد يوم20 أغسطس 2011م وانهيار ليبيا بداء يطفوا قليل بقليل وخاصة بعد تنصيب الكيب واخد الاخوان زمام أمور ليبيا في عهد المؤتمر الوطني وحكومتي الكيب وزيدان. كذلك لا ننسي تفشي وظهور المليشيات المسلحة ومدن بداءة تسيطر على العاصمة وتحول كل الصراع على العاصمة بين عدة مليشيات ومدن وهي اليوم تربخ تحت سيطرة المليشيات كما كانت بيروت قبل 30 سنة من الآن.

محتوى ذو صلة
الإعلام الليبي.. وخربشاتها

أسباب فشل المكتب التنفيذي والمجلس الانتقالي بعد تحرير طرابلس 20 أغسطس 2011م

  • عدم العمل كفريق واحد ودخول العاصمة بفريق واحد ووزارات قوية تساهم في ضبط الامن وإرساء القانون
  • بروز المليشيات ككتائب مسلحة وبتراخيص من المجلس الانتقالي سارع في عسكرة الثورة وابعاد الجيش والشرطة
  • خطة تحرير طرابلس كانت هشة ومبنية على اراء افراد ومن تم التنسيق معهم من داخل طرابلس كانوا ليسوا بالمستوي سوء في ترسيخ الامن واستدعاء الشرطة والجيش الى أماكنهم
  • تسارع الجماعات الدنية وعملها على افشال أي خطة او برامج تقوم بها الحكومة
  • سرعة انتقال المجلس الانتقالي الى طرابلس ولو بقي في بنغازي وكذلك التنفيذي كان أفضل حتى لا تجد المليشيات درع لاحتلال العاصمة
  • عزوف المجتمع الدولي عن مساعدة الحكومة في إرساء وتثبيت الامن داخل طرابلس وكان همهم الوحيد هو قتل القذافي وعندما قتل تركوا ليبيا والليبيين في بحر من المشاكل والفوضى

تمر السنين وتبقي ليبيا في فوضي نتيجة عدم وضع استراتيجيات لما بعد تحرير طرابلس. لقد قمت بوضع استراتيجية للصحة وكيف نعمل ولجان ازمة وعرضتها على جبريل ولكنه لم يعلق عليها ومصيرها كان احد رفوفه. استمريت في خطتي وتواصلت مع الأطباء في طرابلس وعملنا لجنة ازمة وجاءت لجنة بنغازي للمساعدة ونجحنا في تدليل الكثير من المشاكل والصعوبات ومن أهمها انتشال مئات الجثث من معسكر اليرموك وشوارع طرابلس وثلاجات المستشفيات وتم دفنهم والتعرف عليهم. كذلك حصرنا الادوية والمعدات وبداء تشغيل المستشفيات رويدا رويدا، الكثير ولا يسع المكان لسرده. كما ساهمت في استحداث وزارة الجرحى وسلم الملف لها يوم 17 سبتمبر 2011م

ليبيا هذه الأيام تعاني من الفوضى ومن عاهات برزت على الساحة والتي لم تكن متواجدة قبل يوم 20 أغسطس 2011 ولا بعده ولكنها سرعان ما ركبة الموجه ومن كان مهندس تركيب شبابيك أصبح رئيس ليبيا هذه الأيام ومن كان بالسجن لا يملك شيء أصبح من أغنى الأغنياء ومن اتهم بالسرقة ومن المال العام اليوم هو رئيس مجلس الدولة ومن لم يقود ويعمل لمدة 20 سنة اليوم يقود جيش ليبيا الجديد وهكذا خرجت علينا عاهات جديدة همها السلطة والمال. الشعب يعاني من هؤلاء

هل حان الوقت لكي يخرج اهل طرابلس ويطردون هؤلاء العاهات من جديد ونصحح مسار الثورة والتي سرقت من قبل الأيديولوجيات الظلامية وتغير مسارها من ثورة شعب على الظلم الى ثورة الأيديولوجيين وسارقي المال العام والجهويين والفوضيين وأنصار المقبور لتكريس الفوضى ومحاولة لاذلال الشعب الليبي وقهره. هل حان الوقت!!!

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
عرباوى

فات الأوان يا أستاذ…

زورو سيف العدالة

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أولاً كل عام و أنتم بخير للشعب الليبي الشقيق بشكل خاص و للأمتين العربية و الإسلامية بشكل عام أعاده الله علينا و عليكم بالخير و اليُمن و البركات و ثانياً إلى مزيد من التقدم و الإزدهار لليبيا الإسلام في مختلف المجالات السياسية و الإقتصادية و الرياضية و الثقافية و العلمية و غيرها و شكراً لسعة صدركم و شكراً

مفهوم !؟

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إنما هلك الذين من قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد وأيم الله لو أن { فاطمة } بنت محمد سرقت لقطعت يدها .