أحزاب الشيطان في ليبيا

هل تعلم بأن جميع الأحزاب التي تم تأسيسها فى ليبيا بعد ثورة فبراير باطلة وتعتبر أحزاب أمر واقع وأغلب هذه الأحزاب لديها مليشيات مسلحة تساهم فى تأزيم الوضع الأمني فى البلاد حتى يومنا هذا.
أستنادا إلى فقرة وردت بالأعلان الدستورى الصادر عن المجلس الوطنى الأنتقالى فى أغسطس 2011 تنص على ” أن تكفل الدولة التعددية الحزبية ” وجميعنا يعلم بأن الدولة لاوجود لها فى ليبيا حتى يومنا هذا .
فى غياب قانون يقوم بتنظيم تأسيس الأحزاب ومراقبة تمويل هذه الأحزاب الشيطانية التى فرضت نفسها على الساحة السياسية فى غفلة من الجميع ، ففى شهر نوفمبر عام 2011 تم الأعلان عن حزبين وهما ” حزب ليبيا المستقبل ” و حزب ” الوطن الأسلامى ” الذى أسسه الداعية ” على الصلابى ” مع الجهادى السابق ” عبد الحكيم بلحاج ” الذى أصبح شخصية عامة بفضل الدعم المالى والأعلامى والسياسى الذى تحصل عليه من قطر وتركيا رغم مايحمله تاريخه من أرتباطات واضحة بالتنظيمات الأرهابية التى نشط فيها فى أفغانستان أضافة الى مونه من مؤسسى الجماعة الليبية المقاتلة .
فى فبراير 2012 أعلن ” محمود جبريل ” الأب الروحى لمليشيا ” القعقاع ” عن حزب سماه ” تحالف القوى الوطنية ” وبعد شهر من تأسيس جبريل لحزبه أعلن الأخوان المسلمين عن أنفسهم رسميا عبر حزب ” العدالة والبناء ” تشبيه واضح بحزب العدالة والتنمية الحاكم فى تركيا والذى يعتبر قدوة كل التيارات الأسلامية الأخوانية فى المنطقة العربية .
فى مارس 2012 خرج الى الساحة حزب يسمى ” الليبيين الأحرار ” يرأسه الواجهة ” محمد أبراهيم العلاقى ” وفى شهر مايو 2012 أعلن ” محمد يوسف المقريف ” عن تأسيس حزب جديد بديلا عن ” جبهة أنقاذ ليبيا المسلحة ” وهو حزب الجبهة الوطنية .
وبعد ذلك خرج علينا هذا الكم الهائل من الأحزاب الكرتونية التى لانعرف شىء عن مصادر تمويلها ولا أهدافها وهى كالتالى :
” حزب التجمع الوطنى الليبى _ حزب تجمع ليبيا الديمقراطية _ حزب الوفاق الليبى الحزب الوطنى الليبى _حزب التنمية والرخاء الليبى _ الحزب الليبى للتنمية _ حزب الأستقلال المحافظ _ حزب الوسط الليبى _ حزب شباب ليبيا _ حزب التيار الوسطى الليبى _ حزب التضامن الليبى _ حزب التغيير _ حزب الليبيين الأحرار _ حزب القمة لعبدالله ناكر _ حزب التحرير الأسلامى ” وغيرهم من الأحزاب التى نعتبرها مجرد أحزاب أمر واقع نظرا لعدم وجود دولة ولا قانون لتنظيمها ومراقبتها علما بأن معظمهم يعتمد على مشروع ليبيا الغد الأصلاحى كمنهاج عمل له ولم نرى منهم سوى الفساد والفوضى .
وعليه نطالب مجلس النواب ومجلس الدولة بضرورة ألغاء كل هذه الأحزاب الشيطانية التى ولدت من رحم مجهول وأعادة تنظيم الحياة السياسية فى ليبيا على أسس سليمة من خلال أقرار قانون يمنع أقامة الأحزاب على أساس دينى أو جهوى أو عرقى ويقفل باب التمويل الخارجى لهذه الأحزاب الشيطانية لكى ننعم بحياة سياسية مستقرة ومستقلة فى ليبيا .

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
عبدالحق عبدالجبار

اخي العزيز المحترم سعيد رمضان طالبنا هذا منذ تأسيس البرلمان …عدة مرات ولكن لا حياة لمن تنادي … او ان اعضاء البرلمان اما ينتمون لهذه الأحزاب او يتبعون الدول التي تقوم بتموين هذه الأحزاب …. حرام عليك اخي سعيد هذه ليست احزاب الشيطان هذه الشيطان نفسه

مفهوم !؟

بارك الله فيك أخي سعيد رمضان ، أنني معك فى ألغاء كل هذه الأحزاب الشيطانية العميلة وخونة الوطن ولكن طلبك من مجلس النواب ومجلس الدولة بألغاء هذه الأحزاب فهو طلب غريب وعجيب فلا يوجد فرق بين مجلس النواب ومجلس الدولة فى العمالة وخيانة الوطن والأمانة فكلهم لصوص ومجرمين وأبناء حرام ، فيجب يكون الطلب من كل فرد من الشعب الليبي فى جميع المدن الخروج الى الشوارع والميادين ومطالبة بألغاء هذه الأحزاب الشيطانية الوسخة وبمطالبة بكل حقوقه كشعب له أرض ووطن ولا عودة الى البيوت حتى تتحقق مطالبه إذا كان يريد الشرف والكرامة ، فالشعب الليبي خسر كل شيء ولاشيء أخر… قراءة المزيد ..

عبدالحق عبدالجبار

اخي العزيز سعيد رمضان المحترم هذا الطلب انتهاء وقته لقد طالبنا به منذ تأسيس البرلمان اما الان …..الي الشعب الليبي (حافة جافة) ان اردتوا الحل الصحيح …. عليكم بالخروج للشوارع للمطالبة به … وانا اكد لكم سأقوم بما استطاعتي لتنفيذه ….. انكم تسبحون في سراب …هذا هو الحل لا وجود لغيرة الا الله وانتم علاقتكم بالله كعلاقة فرعون به ….وهذا هو الحل انتم لستم خير من اليابان او كوريا الجنوبية او المانياً … كتبت هذا التعليق في ديسمبر 19 2012 علي صفحة ليبيا المستقبل بعد ان قام بسؤالي اخي الفاضل محامي ليبي و وضعني في موقف لا يحسد عليه بعد… قراءة المزيد ..