البعثة الأممية تُرحب باستجابة حكومة الوفاق وقوات حفتر لدعوات وقف القتال لأهداف إنسانية

رحبت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، باستجابة كل من حكومة الوفاق الوطني وقوات حفتر، لنداءات وقف القتال لأهداف إنسانية.

وفي بيان لها السبت، تحصلت «عين ليبيا» على نسخة منه، أعربت البعثة الأممية عن أملها في أن يلتزم الطرفان بوقف فوري للاقتتال على جميع الجبهات بغية إتاحة الفرصة للسلطات الصحية المحلية والشركاء في مجال الرعاية الصحية للاستجابة للتهديد المحتمل لانتشار جائحة فيروس كورونا المستجد في البلاد.

ودعت البعثة جميع الأطراف إلى توحيد جهودها والعمل معاً من أجل توجيه كل الطاقات والموارد لدعم الليبيين والسلطات المحلية في سبيل تحسين استعدادها لمواجهة خطر هذا الوباء العالمي والحيلولة دون حدوث عواقب كارثية.

محتوى ذو صلة
رئيس الفلبين يٌحذر مخالفي إجراءات عزل كورونا بالقتل بالرصاص

وأوضح البيان أن هذا الأمر يشمل السماح بتقديم المساعدات الإنسانية وتوفير السلع والمواد الغذائية دون معوقات، وإتاحة المجال لمنظمة الصحة العالمية وشركائها في القطاع الصحي للعمل دون عوائق في جميع أنحاء البلاد.

كما تأمل البعثة الأممية أن يفضي وقف الاقتتال لأغراض إنسانية في نهاية المطاف إلى قبول قيادتي الطرفين الليبيين لمسودة اتفاق وقف إطلاق النار التي تم التوصل إليها في 23 شباط/ فبراير الماضي، بتيسير من الأمم المتحدة، وذلك في إطار المحادثات التي جرت في جنيف من خلال اجتماعات اللجنة العسكرية الليبية المشتركة 5+5.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق