بعد انتفاضة تاريخية.. كافاليرز يتوج بلقب “إن بي إي”

ليبرون جيمس قاد كافاليرز إلى تتويج تاريخي
ليبرون جيمس قاد كافاليرز إلى تتويج تاريخي

 

وكالات

أكمل كليفلاند كافاليرز انتفاضة تاريخية وانتزع لقبه الأول في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، بعد فوزه الأحد 93-89 على غولدن ستيت وريورز في المباراة السابعة المثيرة بين الفريقين.

وبفوزه على حامل اللقب – الذي هزم كليفلاند في نهائي العام الماضي – أصبح كافاليرز أول فريق يعوض تأخره 3-1 في سلسلة النهائي التي تحسم على أساس الأفضل في سبع مباريات ليفوز باللقب.

وقال نجم الفريق ليبرون جيمس الذي عاد إلى كافاليرز في 2014 بعد أربع سنوات مع ميامي هيت فاز خلالها بلقبين في الدوري “كان هدفي لمدة عامين منذ عودتي هو أن أجلب اللقب للمدينة.”

وأضاف: “بذلت أقصى ما عندي من أجلها. لعبت بقلبي ودمي ودموعي في هذه المباراة”، وفق ما نقلت “رويترز”.

وتقدم جيمس لاعبي كليفلاند في مباراة اللقب مسجلا 27 نقطة، إضافة لاستحواذه على 11 كرة مرتدة، وتمرير 11 كرة حاسمة في طريقه نحو جائزة أفضل لاعب في سلسلة النهائي.

ووضع الانتصار أيضا حدا لعقود من خيبة الأمل لمدينة كليفلاند، التي لم تفز بأي بطولة رياضية منذ عام 1964 حين توج كليفلاند براونز بطلا لدوري كرة القدم الأميركية.

وارتقت المواجهة للتوقعات العالية، وكان المستوى متقاربا طيلة اللقاء، وتبادل الفريقان التقدم 20 مرة ولم ينجح أيهما في توسيع الفارق لأكثر من ثماني نقاط.

وكان كافاليرز يواجه خسارة المواجهة في مباراتيه السابقتين، لكن جيمس قاد فريقه من على الحافة ليصبح ثالث فريق فقط يصل إلى مباراة سابعة عقب تأخره 3-1 في النهائي.