تناول حفنة من الجوز بشكل يومي يمنع الإصابة بسرطان الثدي

تناولت نساء المجموعة الأولى يومياً 57 غراماً من الجوز لمدة أسبوعين. [إنترنت]

أظهر علماء جامعة مارشال الأمريكية، أن تناول حفنة من الجوز يومياً يساعد على تغير التعبير الجيني ويبطئ نمو سرطان الثدي.

حيث تقول الدكتورة إلين هاردمن المشرفة على الدراسة من جامعة مارشال أن تناول الجوز يمكن أن يلعب دور العامل القادر على كبح نمو وتطور سرطان الثدي، قائلةً:

“لقد أثبتنا أن تناول 57 غراماً من الجوز يومياً خلال فترة أسبوعين يؤدي إلى تغير التعبير الجيني عند تشخيص سرطان الثدي”.

وبعد نجاح التجارب على الفئران المخبرية، دعا الباحثون عدداً من النساء اللواتي شخصت إصابتهن بسرطان الثدي. وقسم الباحثون النساء إلى مجموعتين.

أخبار ذات صلة
ما الأغذية التي يجب تناولها بشكل مُنتظم للوقاية من السرطان؟

هذا وتناولت نساء المجموعة الأولى يومياً 57 غراماً من الجوز لمدة أسبوعين، وبعد انتهاء هذه المدة، بينت التحاليل التي أجريت لهن بدء عملية موت الخلايا السرطانية المبرمج، وكذلك تعطل مسارات الإشارة التي تعزز هجرة خلايا الورم في الجسم.

كما استنتج الباحثون من هذا، أن تناول الجوز يومياً يمكن أن يكبح نمو وتطور سرطان الثدي، ويخفض خطر الإصابة به واحتمال تكراره.