حق الإضراب أم حق العدالة

د. عيسى بغني

أستاذ جامعي مهتم بالشأن الليبي

لا أحد يجادل أن مهنة التدريس لها أهمية قصوى في تكوين مجتمع واع وعلى أسس سليمة، ولا أحد يعارض أن حق المدرسين كغيرهم مهمش ومهضوم تبعا لمستوى الغلاء الحالي، ولكن التعليم في ليبيا له قصة أخرى، جيش جرار من المعلمين ومستوى أداء متدنئ بسبب يواكب إجراءات إدارية مأزومة لعقود طويلة.

القصة أن الليبين لهم تقاليد لا تتمشى مع مقتضيات العصر، فنسائهم وبناتهم مهما درسوا من علوم ومعارف لا علاقة لها بالتدريس تجد أن جلهن مدرسات، ومع فتح معاهد متوسطة وعليا للمعلمين في كل المناطق أصبح عدد المدرسين يفوق عدد الطلبة في بعض المدارس ومنها بنسبة 4 طلبة لكل مدرس، رغم أن معظم الأرقام الدولية تحد بين 12 و20 طالب لكل مدرس.

إضافة إلى ذلك أن القذافي قام بتحويل الكثير من الموظفين ومنهم مدرسين كعمالة زائدة وعدد الموظفين يقارب النصف مليون تم إرجاعهم للعمل بقرار من المجلس الإنتقالي.

عدد المعلمين تجاوز النصف مليون، نصفهم لا بزاول المهنة، أي أن معظمهم إما احتياط أو لا يتواجد بالمدرسة ومرتباتهم منتظمة، إضافة إلى عدد كبير ممن هم بعقود لأجل سد النقص، استخدمها مدراء المكاتب للتعينات الجديدة.

أعرف خريجوا جامعات في التعليم غفراء، وآخرون لا يلتحقون بعملهم لآشهر، ومهندسين وصيادلة وقانونيين مدرسين، ومما زاد الأمر سؤا إدماج التعليم العالي مع التعليم الأساسي في وزارة واحدة، هذا الكم الهائل من المدرسين التابعين للدولة جلهم لهم نشاطات اقتصادية أخرى تساعدهم على أعباء الحياة.

المشكلة على مستوى الدولة  تتمثل في عدم العدالة إلى حد كبير بسبب القرارات العشوائية لزيادة المرتبات لقطاعات معينة دون غيرها، فمجلس النواب والرئاسي ومجلس الدولة ولجنة الدستور ورجال القضاء وموضفوا ديوان المحاسبة شرعوا لأنفسهم مرتبات (سويدية) ومهايا ومزايا أميرية خليجية، في حين أن قطاعات كبيرة مرتباتها عند خط الفقر. هذا داخليا، يقابل ذلك 123 سفارة يوجد في البعض منها مئات الموظفين من ملحق ثقافي إلى ملحق عمالي يتفاضون مرتبات بالعملة الصعبة، ولا حاجة للدولة لهم حاليا ويجب إغلاق جلها وتسريح موظفيها.

في السنوات 2013 م،  تم دراسة موضوع عدالة المرتبات ووضعت جداول موزعة على الدراجات، ولكن لم يتم إصدار قانون لتنفيذه، وإستمر تشويه قوانين المرتبات بزيادة ساعات العمل والمنح والهبات وعلاوات غير مقننة، إضافة إلى العمل بورديات تصل إلى عمل يوم واحد في الأسبوع بل أن في بعض مديريات الأمن يومين في الشهر.

محتوى ذو صلة
حقيقة الأوراق المطبوعة في روسيا وآثارها الاقتصادية

أما التامين فهو رواية محزنة للكثير من الشركات التي حاولت تغطية التامين بالخارج، فتزوير الفواتير جعل معظم الشركات تنسحب من السوق الليبي ومنها شركة بوبا الإنجليزية، وبقي العلاج الداخلي لمعظم المؤمنين.

من الناحية المالية ميزانية الدولة تدفع جلها في المرتبات، وتم تقليص بند التنمية في ميزانيات السنوات الماضية كثيرا، وهي سياسة الحكومات الضعيفة في الإقتصاد الريعي، فتقدم الدول يعتمد على برامج التنمية وتنفيد مشاريع الخدمات وليس على الرواتب التي تعتبر إهدار للمال العام. ليس من مهمة الحكومة توفير مرتبات لموظفين نائمين في بيوتهم، ولكن من مهماتها توفير خدمات، مثل المدارس والجامعات للتعليم و الطرق والمواني والمطارات ومستشفيات للعلاج وأجهزة شرطية لضبط الأمن وغيرها من مؤسسات الدولة.  كما أن الدولة يجب ان تخرج من الإقتصاد الريعي بتبني سياسة الخوصصة لقطاع الكهرباء والمياه ووسائل الإتصال وتوفير الوقود والمحروقات مع جني ضرائب تلك القطاعات للإهتمام بالتنمية.

للدول المتقدمة حلول لمشكلة تضخم الجهاز الإداري للدولة، فنحن لا نحتاج أن نخترع العجلة من جديد، منها مراجعة وخفض المرتبات الشادة بالدولة،  وتحديد الملاك الوظيفي للمؤسسات تبعا لحجم العمل، ويتم التعامل مع العاملين في الملاك بمرتبات مناسبة تزداد تبعا لنسبة التضخم السنوية. أما الفائض في الملاك الوظيفي فيتم التعامل معه بتوجيهه إلى صندوق التضامن بمرتب يوفر ضرورات العيش، ويصبح الشخص باحثا عن العمل، وهذا يعمل على تحفيز العاطل للقيام بأعمال أكثر أهمية من البطالة المقنعة، ويساعد المؤسسة على توجيه أموالها للتطوير والتجديد، ويساعد الدولة على تنفيذ مشاريع التنمية. بهذه الطريقة يتم خفص موظفوا الدولة إلى أقل من 600 ألف، ويتحول المليون موظف إلى القطاع الخاص الأكثر أهمية والأكثر إنتاجاً وأكثر دخلاً للمواطن من المرتبات التعيسة للدولة.

صندوق التضامن يمكن تمويله جزئيا أو كليا من الدولة، وهي جزء من المرتبات المسترجعة من فائض الملاك ومن ضرائب المؤسسات الخاصة،  وقد يساهم صندوق الضمان في ذلك ضمن مشاريع تنموية جيدة للدولة وللمجتمع.

أما الإستمرار في التراشق بالألفاظ بين مدراء مكاتب القطاعات والوزارات، والذين أصبحوا جمهوريات قزمية يستغلون تواجدهم لتعيين كل من هب ودب في سلك القطاع من أجل إسترضاء بني جلدتهم دون مراعات ظروف الدولة ومقتضيات الحال، فذلك لن يفيد إلا زيادة في عدد البطالة المقنعة وترسيخ الإقتصاد الريعي وإنهيار في البنية التحتية لشح المخصصات.

18
اترك تعليق

4 مجموع التعليقات
14 عدد الردود
0 المتابِعون
 
أكثر التعليقات تفاعلا
أكثر التعليقات شعبية
6 المعلقون
  اشتراك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
حفيد عقبة بن نافع

أبو زخار إهدرز على الكناسة وأنت اتهدرز على المدرسين ، زعمه شن صار ؟ وين حفتر وصل بتغيروا الطارقة ؟

ابن الوطن

حلوة اوي

Abdullah

يا خونا عبدالحق عبدالجبار وينك ؟ ، الجماعة غيروا على الدراسة و القمامة ، ما عادش جابوا سيرة حفتر !! زعمه شن صار ؟؟

عبدالحق عبدالجبار

السكين وصل للرقبة ياخوي …. مع الاحترام للجميع إللي فيه العادة ما يبطلش

عبدالحق عبدالجبار

لقد حان الوقت بان نتوجه الي المشير خليفة حفتر حاكم ليبيا القادم …. المشير خليفة حفتر حاكم ليبيا المحترم … نحن لا نطلب منك لا مال ولا جاه ولا وظيفة لا نريد لا وظيفة مستشار ولا سفارة ولا خارجية ولا وظيفة مصارف … نحن سوف نكونوا معينيين ان كنت عادل و قمت باسترداد املاك الدولة و الناس و تعويضهم واسترجاع اموال الدولة المسروقة وحقوق الناس المخطوفة… واسترجاع شرف وعزة الدولة … وان كنت غير ذلك سوف نكون معارضين اشداء في الحق …. لا يهمنا من تعين من أبناءك نحن نعلم ان الكبد حرفة … ولكن عليك ان تعلمهم العدل واحترام… قراءة المزيد ..

عبدالحق عبدالجبار

بالنسبة لكلمة الدكتور د. عيسي بغني المحترم (ولكن التعليم في ليبيا له قصة أخرى، جيش جرار من المعلمين ومستوى أداء متدنئ ) اريد الدكتور ان يغير كلمة التعليم بالخارجية وكذلك المعلمين بموظفين السفارات ثم يغير التعليم بمؤسسة البترول ثم يغيرها بالبرلمان ثم بالرئاسي ثم مجلس الدولة ثم بأعضاء الأحزاب والأحزاب وخاصة الاخوان ثم بالمستشارين و الاستراتجيين هههههه…. اما شماعة بسبب يواكب إجراءات إدارية مأزومة لعقود طويلة.فهذه شماعة قديمة انتهت …. اخي الدكتور وصل الشئ الذي يعرف طب الخوان و الجهوية والقبلية وصل الحل …. ان شاء الله ربي يحمي العهد الجديد من القوادة بس آللي يتلونون حسب الحاجة إللي مجتمع… قراءة المزيد ..

ليبي أصيل

اخي عبدالحق والحديث للجميع ، في الغرب الليبي ﻻ يوجد عباد اصنام اﻻ اللمم ممن يعانون بمتلازمة في ضلال نعال العسكر. والشرفاء ﻻ يغيرون مواقفهم وهي صفة الحرباوات من ذوي الدم القمحي. ﻻ تخاف امل العسكر في ليبيا هو امل إبليس في الجنة. ورجوع الطغاة رجوع للحليب في ضرع امه.

عبدالحق عبدالجبار

الي اخي ليبي اصيل المحترم ليس هناك فرق بين اهلنا في الغرب او الشرق او الجنوب الليبي فيهم الشرفاء وفيهم عباد الأصنام من احزاب ومال وجرائم و أشخاص …. اخي الفاضل الحل الان لكل هؤلاء وخاصة الخوان هو الجيش والذي يقود الجيش هو من كان في الجيش عندما كان جيش قبل حتي عهد القذافي ولَك فائق الاحترام اذا تخلي المشير عن العهد فسوف نكون له معارضين و بالمرصاد … الرجاء منك بلاش اللعب بالغرب والشرق انا طرابلسي قح واشعر اني قريب من اهل بنغازي اكثر من كثير من المدن التي انت تعتبرها غرب فاترك عليك ذلك … وانظر عباد الأصنام… قراءة المزيد ..

حفيد عقبة بن نافع

الحي عبدالحق ، كفيت ووفيت على هذا الرد الحضاري العالي المستوى. العسكر هم حماة الوطن وهم من سوف يعبرون بليبيا لشط الأمان ولا عزاء للمقملين !!

Abdullah

الجيش دخل داخل لطرابلس وسترى بأم عينيك الإحتفالات والفرح بقدوم الجيش ، نهايتكم قد اقتربت ياتجار الدين ولصوص الاعتمادات يا من أفسدتم الحرث والنسل ، دمرتم وأحرقتم كل شيء في طرابلس ، عليكم لعنة الله في الأولين والأخرين !

عبدالحق عبدالجبار

زعمه يا خوي عبدالله مع مولد سيد الخلق صلوات الله عليه وسلامه و نستقبل الجيش بالحضاري … وتقوموا بتوديع الهم والغم بالدف والفرحة فرحتين قول ان شاء الله

Abdullah

لي 3 أيام النوم متقطع عندي من شدة القصف بدي يقرب هلبا جيهتنا والمصيع مدايرين نقطة تفتيش يشوفوا في النقالات ، أن شاء الله مع المولد نحتفلو مع الجيش

ابن الوطن

اهو جاء اهو جانا
اهو يشيرن في الشريانة
با خوي عبد الحق الشريانة المصدية وينه ولا زعمة ليغير الطارقة

عبدالحق عبدالجبار

خوي ابن الوطن يغير في الخيوط …. أخطبوط

ابن الوطن

توا نقولوه