روسيا وإيران والهند في اجتماع للتخلي عن قناة السويس

قناة السويس
من المفترض أن يقلل الممر الجديد المخصص للنقل الدولي، من وقت وتكلفة نقل البضائع بنسبة 30- 40 في المائة. [إنترنت]

كشفت وسائل إعلام إيرانية أن روسيا والهند وإيران ستعقد اجتماعاً الشهر الجاري تبحث فيه إطلاق ممر للنقل الدولي بين الشمال والجنوب.

حيث أن هذا المشروع المخصص للنقل بطول 7200 كيلومتر، سيكون بديلا أرخص وأقصر من قناة السويس، وسيشمل كلا من السكك الحديدية والنقل المائي، حيث سيتم شحن البضائع من ميناء بندر عباس الإيراني على ساحل الخليج، ثم يجري شحنها إلى بندر انزلي على ساحل بحر قزوين، وبعد ذلك تنقل عن طريق البحر إلى أستراخان بروسيا، ومنها إلى أوروبا بالسكك الحديدية.

ومن المفترض أن يقلل هذا الممر المخصص للنقل الدولي، من وقت وتكلفة نقل البضائع بنسبة 30- 40 في المائة، وبالمقارنة مع قناة السويس، على سبيل المثال، ستصل البضائع من مومباي (الهند) إلى موسكو عبر ممر النقل الشمالي الجنوبي في غضون 20 يوماً، في حين يقدر حجم الشحن السنوي بواسطة هذا الطريق الجديد بنحو 20 إلى 30 مليون طن.

هذا يذكر أن وزير التجارة والصناعة الهندي سوريش برابهو، كان أعلن في وقت سابق أن بلاده تود أن تستخدم هذا الممر في أقرب وقت ممكن، فيما أجريت في عام 2014 عمليات تجريبية لتسليم شحنات عبر الطريق الجديد.

1
اترك تعليق

1 مجموع التعليقات
0 عدد الردود
0 المتابِعون
 
أكثر التعليقات تفاعلا
أكثر التعليقات شعبية
1 المعلقون
  اشتراك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
مفهوم !؟

السي سي حايرتوي من قناة السويس مستقبلاَ لحد مايول بس ( القادم مظلم ) .