رُوحاني: إيِران سَتواصل تَعزيز قدرتها “العسكرية وبَرنامجها الصَارُوخي”

أكد الرئيس الإيراني أثناء إحياء ذكرة الثورة الإيرانية أن إيران ستواصل تنمية قدرتها العسكرية والنووية رغم العقوبات الأمريكية المفروضة عليها. [عربي بوست]
أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني الاثنين، ان بلاده عازمة على تعزيز قوتها العسكرية وبرنامجها الصاروخي الباليستي رغم كل الضغوطات.

وقال روحاني، في خطاب ألقاه في ميدان آزادي “الحرية” الذي احتشد فيه عشرات الآلاف لإحياء الذكرى الأربعين للثورة “لم ولن نطلب الإذن لتطوير أنواع مختلفة من الصواريخ.. وسنواصل مسيرتنا وقوتنا العسكرية”.

وتعهّد أيضا، حسبما نقل التلفزيون الرسمي الإيراني عنه، بهزيمة العقوبات الأميركية التي أعيد فرضها، بعد أن قرر الرئيس الأميركي دونالد ترامب العام الماضي، الانسحاب من الاتفاق النووي الذي أبرمته طهران مع القوى العالمية.

محتوى ذو صلة
حكومة اليمن تتهم الإمارات بتوريد الأسلحة للمتمردين عبر موانئ ومطارات الجنوب

وقال روحاني “واجه الشعب الإيراني وسيواجه بعض الصعوبات الاقتصادية (بسبب العقوبات)، لكننا سنتغلب على المشاكل بمساعدة بعضنا البعض”.

وكان الرئيس الإيراني قد ذكر، قبل أسبوع، أن بلاده مستعدة لقبول ما وصفه بتوبة الولايات المتحدة، إذا قدّمت اعتذاراً رسمياً للإيرانيين، معتبراً أن الشعب الإيراني استطاع تجاوز الضغوطات وحقق اكتفاءً ذاتياً.

فيما اعترف روحاني أواخر الشهر الماضي، بأن بلاده تواجه أصعب وضع اقتصادي منذ 40 عاما، وأن الحكومة ليست هي المسؤولة عن ذلك، بل الولايات المتحدة.