عبد الجليل يناقش مع لجنة التعليم الطبي آلية تطوير التعليم بالكليات الطبية

تطرق الاجتماع إلى مناقشة المختنقات والمشاكل التي تواجه التعليم الطبي وسبل تذليلها

عقد وزير التعليم بحكومة الوفاق الوطني، عثمان عبد الجليل، اجتماعًا الأربعاء، مع لجنة التعليم الطبي المكلفة بالوزارة بإعداد دراسة حول التعليم الطبي بالكليات الطبية بالجامعات العامة.

وناقش الوزير خلال الاجتماع الذي عُقِد بمقر الوزارة في طرابلس، مقترح اللجنة المعد بشأن آلية وبرنامج عملها للتنظيم التعليم الطبي بهذه الكليات بما يسهم في تطويره والرفع من مستوى أدائه بالقطاع.

كما تطرق الاجتماع الذي حضره مدير إدارة شؤون الجامعات، ومستشار الوزارة لشؤون التعليم العالي، إلى مناقشة المختنقات والمشاكل التي تواجه التعليم الطبي وسبل تذليلها لاسيما فيما يتعلق بالعجز القائم من أعضاء هيئة التدريس في بعض المقررات الدراسية وبالأخص العلوم الأساسية، فضلا عن مناقشة نقص وقلة الامكانيات التي تعاني منها بعض المستشفيات التعليمية، بحسب ما ذكرت الصفحة الرسمية لوزارة التعليم.

هذا واتفق الحاضرون على توسيع عمل اللجنة ليشمل كليات طب الأسنان والصيدلة والتقنية الطبية والتمريض، وكذلك العمل على التنسيق لإقامة مؤتمر للتعليم الطبي بمشاركة واسعة من كل الجهات ذات العلاقة وذوي الاختصاص والخبرة من المهتمين بهذا الجانب من داخل وخارج ليبيا ، وذلك لمناقشة توصيات اللجنة و للخروج بالمقترحات والحلول المناسبة التي تصب في خدمة وتطوير التعليم الطبي بالكليات الطبية.

محتوى ذو صلة
«السراج» يبحث إجراءات استئناف الرحلات الجوية من مطار معيتيقة

كما تم الاتفاق على عقد اجتماع مشترك بين اللجنة وعمداء كليات الطب البشري بالجامعات يوم الأثنين القادم، وذلك لمناقشة مقترحات اللجنة بالخصوص، إلى جانب التباحث حول آلية العمل وفقا للمعايير المعتمدة لدى الاتحاد العالمي للتعليم الطبي لخريجي شهائد كليات الطب البشري، والتي طالب فيها الاتحاد الكليات بضرورة أن تستوفي المعايير التي حددها إلى غاية سنة 2023، والكليات التي لم تستوفي في الموعد المذكور لن يتم الاعتراف بشهائد خريجيها.