«غريفيث» يتوجّه للرياض بعد “فشل المُفاوضات” مع الحوثيين

توجه المبعوث الأممي للسعودية بعد فشل المفاوضات مع جماعة الحوثي حول صوامع مطاحن القمح التي مُنع فريق الأمم المتحدة من الوصول إليها لاستكمال التشاور مع الحكومة اليمنية. [Twitter]
غادر مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث العاصمة اليمنية صنعاء متوجها إلى الرياض دون تحقيق نتائج خلال محادثاته مع القادة الحوثيين.

وأفادت قناة “سكاي نيوز” الفضائية، أن غريفيث غادر صنعاء اليوم الثلاثاء دون التطرق إلى المزيد من التفاصيل.

وكان غريفيث قد أعرب، فى وقت سابق، عن قلقه من صعوبة وصول فرق الأمم المتحدة إلى مطاحن الغلال التي تحاصرها جماعة الحوثي في ميناء الحديدة غربي اليمن.. قائلا “إن الحاجة الملحة للوصول إلى مخازن الحبوب المحاصرة على خط الجبهة في مدينة الحديدة الساحلية تتزايد”.

مُشيراً  أن مخازن الحبوب التابعة لبرنامج الأغذية العالمي في المطاحن المطلة على البحر الأحمر، لا يمكن الوصول إليها منذ أكثر من 5 أشهر، وأنها معرضة لـ”خطر التعفن”.

محتوى ذو صلة
إغلاق صناديق الاقتراع في تونس وانتهاء فرز الأصوات في انتخابات الرئاسة

هذا وقد انتقدت الحكومة اليمنية على لسان وزير الإعلام معمر الأرياني  ما أسماه “تساهل” الأمم المتحدة مع جماعة الحوثي منع موظفي برنامج الأغذية العالمي من الوصول لصوامع مطاحن القمح التي تمنع جماعة الحوثي الموظفين من الوصول إليها منذ خمسة أشه، وأعرب الوزير عن أسفه إزاء البيان الأممي، قائلا إنه “يتجاهل كل الجهود والتنازلات التي قدمتها الحكومة والتحالف لتنفيذ الاتفاق”، ويؤكد رضوخ المبعوث الأممي لـ”ابتزاز وضغوط” الحوثيين، حسب وصفه.

يذكر أن المبعوث الأممي لليمن قد أصدر بيان مشترك مع مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية حول صوامع مطاحن القمح التي تكفي 3.7 مليون شخص باليمن لمدة شهر.