من ذاق السلطة نسى الشرف

محمود أبو زنداح

كاتب ليبي متخصص في الشأن العام

كان إبليس ينعم بالجنة.. وعصى أمر الله عندما أراد بالبشر شراً، فأنزل عليه العذاب وأخرجه من الجنة وأطلق عليه الهم والعذاب فهو رجيم.. فلم يملك إبليس من نفسه إلا أن يطلب أن ينظره إلى حين.. اذهب فأنت من المنظرين..

لا يملك إبليس إلا الانتقام ….فلم يقسم الشيطان الرجيم بعزة الله إلا  للانتقام وإدخال أكبر عدد من البشر الى العذاب المبين..

ليس أمام إبليس إلا أن يغري ابن آدم (المال -السلطة- الأبناء).. وهذا ما حصل عند الحكام العرب على مدى عقود ،ولكن مايهم في حديثنا هو ليبيا الدليل الواضح  أمام العيان.

عندما يَصِل الحاكم إلى مركز القرار، يسعى مباشرة إلى تكوين الثروة وتمكين أبنائه وأبناء أقربائه وعشيرته من صنع القرار، ونسى صراخ الجند والضعفاء بأن يطلبوا أبسط الأشياء.. خلوا فيها شرف!!

محتوى ذو صلة
رسالة مفتوحة إلى من يهمه الأمر: مقترح لحل أزمة الشرعية

آه من هذه الكلمة التي لا يشعر لصداها الا القلب الخالي من شوائب الشيطان ، لم يشعر الانسان بأخيه الانسان الا في حالة فقدان الشرف، والمعارك تصبح مجرد أحقاد ودمار عندما تخلوا من ذرة الانسانية ويصبح كل شيء بلا شرف، التنظيمات الإرهابية ترتكب الفضائح عندما تصبح في السلطة باسم الدين ويصبح موضوع الشرف غير موجود في ابجديات الانسانية وكذلك الأحزاب والهيئات الاخرى  ، لم نعي من الأخلاق أو فضل القبائل أو صلة الرحم والدم اَي شرف..

لم نرى في الإسلام إلا الطاعة الواجبة للأمير والسلطان للفصائل الدينية كمنهاج  ، اما البدلة العسكرية فتراها سلطة وقهر وفرض التحية وتنفيذ الأوامر دون تردد
فيصبح الطاغي.. إلا إنسان متكبر يسعى الى الدمار.. ومقتنعاً في نفسه أنه يسعى عماراً  ولا يجد لنفسه اَي شرف!!

الآراء والوقائع والمحتوى المطروح هنا يعكس المؤلف فقط لا غير. عين ليبيا لا تتحمل أي مسؤولية.

التعليقات: 3

  • لنا الله

    ( خليفة حفتر من يوم يومه عديم الشرف ) وبعد أسره فى تشاد أصبح …… والباقي معروف مع أحترامي للقراء .

  • حفيد عقبة بن نافع

    إلى المسمي نفسه “لنا الله” .. من خلال اطلاعي على تعليقاتك على مقالات هذا الموقع، أرى أنك مقمل من بقايا جبال تورا بورا أوجاهل مش مكمل صف الرابع أو ممن هربوا من بنغازي ودرنة بعد انتصارات الجيش البطل أو عرقي عنصري تكره شيء إسمه الجيش العربي الليبي أو ربما حتى تكون من جماعة “ألوان الطيف” .. على أي حال طرابلس مع الجيش والرجال الذين انتصروا في بنغازي ودرنة والجنوب سينتصرون في طرابلس وبرى الحس !!

    • لنا الله

      ياخنيت اسأل الأسير حفتر عديم الشرف ماذا فعلوا فيه جنود تشاد لما كان أسير عندهم حتى القذافي تبرىء منه لما عرف الحكاية ، ياما لحس اللي لحسه مالحسته أنت ، هذا أخر الوقت قائد الجيش الليبي مفعو. فيه يالعار.

التعليقات مغلقة.

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.

تعليقات فيسبوك


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

Send this to a friend