وزارة الداخلية ترفع حالة الطوارئ إلى القصوى وتتأهب لمواجهة قوات حفتر

أكدت وزارة الداخلية إلتزامها الكامل بأداء واجباتها الوطنية. [إنترنت]
أعلنت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني أنها تتابع التصعيد المسلح الخطير الذي يهدد أمن العاصمة طرابلس ويهدد سلامة المدنيين للخطرحسب وصفها.

حيث قالت الوزارة في بيان نشرته على صفحتها الرسمية أنها تؤكد إلتزامها الكامل بأداء واجباتها الوطنية بالتصدي بقوة وحزم لأي محاولات بائسة لزعزعة الأمن والإستقرار.

كما أعلنت وزارة الداخلية رفع حالة الطوارئ إلى الدرجة القصوى وأصدرت تعليماتها لكافة الأجهزة والوحدات الأمنية بالتصدي بقوة وشدة لأي محاولات تهدد أمن العاصمة طرابلس واتخاذ كافة التدابير الأمنية اللازمة بالخصوص.

أخبار ذات صلة
حكماء وأعيان (طرابلس الكبرى- مناطق الغربية- الوسطى- الشرقية والجنوبية) يؤيدون مبادرة السراج

وقال الوزارة في بيانها أن القوات المهاجمة للعاصمة طرابلس لا تعي حجم الخطيئة التي ترتكبها في حق الوطن والمواطن وأنه لن يكون من سبيل الا مواجهة هذا الهجوم دون أدنى تردد، مُحملةً المسؤولية الكاملة للطرف المهاجم عن النتائج الوخيمة المترتبة على هذا الهجوم وعلى المجتمع الدولي الذي لم يُفصح عن موقفه تجاه الخروقات الجسيمة بشكل صريح.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
عبدالحق عبدالجبار

خوذ بندقنتك يا وزير وزيد فيه للميدان …

رسالة مصراتة وفروخها الفاسدة

رسالة مصراتة وفروخها الفاسدة هل مازال عندكم استعداد لمعادة الشعب الليبي من الشرق الى الغرب؟؟… لم تكتفوا بعداوة المنطقة الغربية لكم !!… من عام 2011م وانتم تركتبون في الجرائم ضد القبائل الليبية من الجنوب الى طرابلس … هل نسيتم يامصراتة مجزرة غرغور والشاطئ ورشفانة والهلال النفطي وبني وليد والسبت الاسود؟؟ … فاليوم الشعب الليبي وقبائله من راس جدير الى مساعد مع المشير خليفة حفتر فلم يبقى عاصمة الفاسد والدعارة والزنا ونهب الاموال والسرقة وفروخ الحرام مثال امعيتق والكبير التي يعشعشون فوق اوكار الفاسد … هل انتم مستعدون لقتال الشعب الليبي وقبائله ؟؟ نداء الى القبائل الليبية : للالتحام مع قواته… قراءة المزيد ..

عامر التاجوري

شئ مضحك تعلن الداخلية رفع حالة الطوارئ إلى الدرجة القصوى..! يبدو أن الخبل لم يكن من نصيب القذافي وحده، بل هي حالة مزمنة موجودة في الكثير من الليبيين..هل ستتصدى شرطة المرور، أو شرطة النجدة أو بقايا البحث الجنائي للقوات المهاجمة لطرابلس.. هذا يذكرني ببيان لما يعرف بالحرس الثوري على أيام ملك الملوك وكيف قال فيه أنه سيتصدى لطائرات الناتو الهمجية..!