الموانيء النفطية الليبية ملاعب للأخرق الجضران

بقلم:

مايعرف بالعقل أن المجرم عندما لايجد مايردعه فانه يمد اجرامه ويوغله اينما يجد لأن الاجرام إرادة ذاتية عند المجرم لاوجود لإرادة في شخصيته غيرها وترويض المجرم بالأموال أو المساعي القبلية كما يفعل وفعل سفهاء حكامنا لايحد ولايصد ولايردع اجرام المجرم بل ينفخ فيه حماسه الاجرامي.
لقد استولى االاخرق الجضران في السابق على الموانىء النفطية وقفل النفط في اكبر جريمة وطنية كان من تداعياتها ان حولت ليبيا تحولا اقتصاديا بائسا وكانت إجراءات حكومة زيدان البليدة واعضاء المؤتمر الوطني العام البائس آنذاك بترويض الاخرق الجضران بالاموال والمساعي القبلية المتخلفة حتى يفتح لهم الموانئ ولايعرف المتبلدون الجامدون المحنطون من حكومة زيدان والمؤتمر الوطني ردعا قانونيا او ردعا عسكريا مع المجرمين والأشرار لهذا قام بعد الاستيلاء على الموانىء النفطية بسرقة وتهريب مئات الآلاف من براميل النفط الليبي في سنة 2014 م عبر ناقلة تحمل علم كوريا الشمالية اسمها ( مورنينغ غلوري ) وغادرت الناقلة بماحملت من الارزاق المستباحة المباحة في سابقة لاتعبر الا عن دياثة وانعدام للغيرة وانحطاط في الوطنية لحكومة زيدان ولأعضاء المؤتمر الوطني العام الذين لم يسمع منهم الا الاكاذيب آنذاك ولاغيرة لهم على ارزاق الشعب الليبي آنذاك والامر المذهل المخيب في آن واحد ان الغيرة انذاك كانت من البحرية الامريكية التي قامت باعتقال الناقلة في وسط البحر المتوسط وتم ايداعها في ميناء طرابلس .. وعزة الله عجبا ، البحرية الامريكية احرص على اموال الشعب الليبي في حين حكوماته كانت تتفرج على مغادرة الناقلة وتغطي ديوثتها الوطنية بالاكاذيب والتصريحات ، أهناك حكاما هكذا الا اذا كان حكاما لباسهم ونعالهم العار لانه موقف نحت نحتا في تاريخ ليبيا .
وتبلغ الدياثة مبلغها آنذاك ، ان الناقلة التى اعتقلتها البحرية الامريكية كان فيها اتباع المدعو الجضران وبدل ايداعهم في السجون اطلقت حكومة زيدان المومس سراحهم وقد عاد بعضهم الآن مع الجضران للاستيلاء على الموانىء النفطية لاتخاذها رهينة ، من جديد هاهو الجضران وبتحالف عصابي متعدد يستولى على ميناءي السدرة ورأس الأنوف بل ويتخذهما رهينتين يتقي بين انابيبهما وخزاناتهما ومضخاتهما وهو يعلم بمانفح تدبيره الاجرامي ان الثمن سيكون فادح وسيكون تدميرا لما تبقى من منشآت النفط الليبي ولوكان شريفا وطنيا لما لجأ الى الاتقاء بأهم مينائين نفطيين ، هذا الاخرق الجضران يعلم تمام العلم بما سيحدث من تدمير للمينائين باتخاذهما رهنا فالسلاح الذي يمتلكه مايسمى بجيش الكرامة هو سلاح تقليدي مستهلك غير متطور ولابد له ما ان يصيب المينائين بأضرار مع إصابة تحالف الجضران العصابي وذلك لايجنب مايسمى بجيش الكرامة اي مسؤولية في تدمير ارزاق الشعب الليبي لاجل مجرم وضيع وعليه ان يكون حذرا في حربه للحفاظ على ارزاق ليبيا ولا احسب حقيقة هذا الجيش حذرا محافظا على ارزاق الشعب الليبي بما فيه من خليط مسموم من سلفيين وجماعات من عرقية معينة استسلمت سريعا للجضران وتحالفه العصابي وسملت له المينائين للنجاة بحياتهم .
الجضران مجرم مصنوع صناعة ولم يصنع جرمه بنفسه ، هو مجرم صنعه مجرمون كانوا حكاما فالذي عينه آمر لحرس المنشآت النفطية في المنطقة الوسطى والذي روضه بالمال من حكومة زيدان والمؤتمر الوطني والذي اطلق سراح عصابته من الناقلة النفطية التى احتجزتها البحرية الامريكية والذي ذهب اليه متوسلا والقبيلة التى تدعمه ومن دعمه الآن بالسلاح والعتاد من قبائل وجماعات وحكام هم مجرمون معه وينبغي فيهم الردع جميعا حتى يكونوا عبرة لكل من يتجرأ على ارزاق الشعب الليبي والحقيقة كان االاولى بكل من يقفز على اعناق الشعب الليبي حاكما ان يتعلم وان يتتلمذ علما ودروسا اولا من عهد القذافي ثم يقفز على اعناق الليبيين حاكما فمن الدروس الذي ينبغي ان يتعلموها ان مثل الجضران في عهد القذافي كان نكرة وكان ملاحق أمنيا ولامكان له الا السجن ولايفكر مثل هذا المجرم ان يمسك حتى خنجرا فما بالكم الآن وهو رئيس لعصابة مسلحة فماذا تتوقعون من عهد لاعهد له نصب وعين ومنح القوة لحضيضه من المجرمين والسرسرية ، تعلموا ادارة البلدان من عهد القذافي ايتها الجثث المحنطة بالاموال والمزايا يانواب مجلس النواب ويااعضاء مجلس الدولة وياحكومة الشرق والغرب ، الا والله اصبحت الحياة في ليبيا كرها بوجودكم الثقيل .

محمد علي المبروك

الكاتب:

عدد المقالات المنشورة: 152.

تعليقات حول الموضوع

تعليق 12
  1. 1- بواسطة: سعيد رمضان 2018/06/21

    أخى الفاضل محمد على المبروك : لاتنسى أن أمريكا وشركاتها النفطية تملك 49 فى المية من النفط الليبى وهذا بفضل سياسة القذافى الذى جعلوا منه بطل فى مسرحية جلاء القواعد الأجنبية والتى كان ثمنها 49 فى المية وهذا مؤكد فى قرار تأميم النفط الذى يقر بأن ليبيا تملك 51 فى المية من النفط الليبى والباقى للشركات الأجنبية وكذلك لاتنسى ” أبو النيران ” الذى وضعه القذافى فى الموانىء النفطية لبيع النفط الليبى فى السوق السوداء وخارج حصة أوبك المقررة لليبيا وكان يقبض الثمن كاش ويقوم بتوريده للقذافى وهذه حقائق ولافرق بين أبوالنيران فى زمن القذافى والجضران الآن فكلاهما لصوص ويعملان لحساب الغير ، ولاندرى كيف غاب عنك أن أهل نالوت الأمازيغ هم من قاموا بأطلاق سراح الجضران الذى كان معتقل طرفهم وقبضوا ثمن ذلك وكان يجب أن توضح من هم الذين دفعوا لأهل نالوت ثمن تحرير الجضران ومن هم من قاموا بتجهيزه ودعمه بالسلاح والعتاد فى هجومه على الموانىء النفطية الآن وماهو الهدف المرجو من وراء ذلك ،أرجو أن تتكلم بكل صراحة عن من هم وراء الجضران الآن ، ولك تحياتى

  2. 2- بواسطة: عبدالحق عبدالجبار 2018/06/21

    اذا أردنا عدم تدخل الاخرين في شؤون بلادنا علينا قفل ابوبها بحراس وطنيين نظاف عفاف حبهم لله وَرَسُولِهِ و الوطن واهله ….اما 49% و 51% هذا شئ معمول به ماذا كان في عهد الملك رحمه الله …..يا شعب يا هو القذافي مات منذ اكثر من سبعة سنوات رحمه الله ماذا فعلتوا و ماذا سوف تفعلون …هم الان ليس في حقول بترولكم فقط هم في حجرات نومكم ايها…… …. بلاد الحقراء لن تقوم ولو أعطوكم بترول العالم

  3. 3- بواسطة: محمد علي المبروك 2018/06/22

    تحية لاخوي سعيد رمضان وعبدالحق عبدالجبار والى اخي سعيد رمضان ، نفط ليبيا على السواء كان بالعه القذافي بلعا والآن بالعاته عصابات فبراير بلعا والاثنين وبال على ليبيا الا ان احدهما اقل وبالا من الاخر وحقيقة لا اعلم البتة بشخصية بنيران الذي كان يبيع النفط للقذافي واكيد موجود طالما ذكرته اخي سعيد فمثلك لايقول الا صدقا لدي علم بانه الجضران كان معتقلا في نالوت ولكن لاتوجد عندي تفاصيل كاملة عن ذلك وحقيقة لدي معلومات مفصلة عن من دعم الجضران ومن يقف وراء الجضران وحتى اين كان الجضران ولكنني لم أتأكد بعد من هذه المعلومات وسوف انشرها لاحقا بعد التأكد منها وانت كاتب وتعلم بانه لايجوز لي ان انشر معلومات مالم تكن مؤكدة ولكما تحياتي ايها العزيزان

  4. 4- بواسطة: عبدالحق عبدالجبار 2018/06/22

    هي اضحكوا معي شوية هي….
    http://alwasat.ly/news/libya/209989

    وأكثر ما ضحكني ( ولفتت الوزارة إلى أنها لا تتهاون مع أي محاولة للمساس بصورة الدبلوماسي الليبي خصوصًا، وبالأخلاق الليبية عمومًا،)

  5. 5- بواسطة: مفهوم !؟ 2018/06/22

    ياوزارة خارجية المساطيل إذا لم تستحوا فقولوا ماشئتم ، سؤالي لكم أي خنزير فاسد ساقط فى الخارجية أو من هم فى المشهد السياسي الأن لايوجد عنده جنسية أجنبية ياروؤس التبن ؟ نشهد بالله بأنكم أغبياء ومساطيل يالعار ، ليكن فى علمكم السفارات الليبية تتسابق على الفضائح فى مابينهم ومن كثرة الفضائح لاتعرف من أين تبداء لعنة الله عليكم جملة .

  6. 6- بواسطة: ملاحظ 2018/06/22

    قصة الجضران منتهية لا محالة وسترونه على الشاشات قريبا مأسور يبكي بكاء العويل على ما بدر منه من مظلمة تجاه الشعب الليبي وثرواته الطبيعية بإذن الله وفضله ومشيئته.

  7. 7- بواسطة: ملاحظ 2018/06/22

    قصة الجضران منتهية لا محالة وسترونه على الشاشات قريبا مأسور يبكي بكاء العويل على ما بدر منه من مظلمة تجاه الشعب الليبي وثرواته الطبيعية بإذن الله وفضله ومشيئته.

    ( تذكروا هذا جيدا )

  8. 8- بواسطة: مفهوم !؟ 2018/06/22

    إلى المعلق ملاحظ ، إذا كنت تلاحظ كما تقول فما ملاحظاتك على بقية اللصوص أمثال اللص حفتر والحرامي الناظوري والحرامي المسماري الخنزير الكبير عقيلة وغيرهم وماأكثرهم ، أما بأن تقول ثروة الشعب الليبي فهذا يدل بأنك وللأسف غبي فالشعب الليبي لم يحصل شيء مع هؤلاء أبناء الحرام السقطاء وكم أتمنى نهايتهم جميعآ على أيدي الشعب الليبي ولكن هذا يريد رجال وهذا غير موجود فى الوقت الحالي فالشعب تعلم النفاق والسرقة أيضآ والنفط حرام فى الشعب الليبي للأنه لايستاهله وأدعوا الله أن ينهي هذا النفط للانه نقمه على شعب جاهل يقتل بعضه فى شهر رمضان الكريم وفى العيد ، ولعنة الله على سارق ومنافق .

  9. 9- بواسطة: عاشق الشهيد وصفي التل وناهض حتر 2018/06/22

    اخوتي الكرام المبروك وعبد الحق العميل الجضران هو نسخة مصغرة من العميل عراب الوطن البديل مضر زهران والعاقل يفهم وكلاهما سيتبخرون

  10. 10- بواسطة: مفهوم !؟ 2018/06/22

    لقد عاد الجاسوس العميل الأجنبي بأسم جديد يجب أخذ الحذر من الجواسيس العملاء الذين يتدخلون فى شأن وطننا الغالي ليبيا لعنة الله عليهم وهم مفضحون أينما هم .

تعليق 12

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.