النزوع الوطني بعد الفساد المالي في الدولة الليبية

بقلم:

إن إعادة التفكير العميق من السياسة الليبية بمسألة الفساد المالي في الدولة الوطنية الليبية واختلاس الأموال الليبية وصرف الكثير منها بطريقة عشوائية، أمر قد عبرنا عنه تكراراً ومراراً، و بأن نهب للمال العام الليبي حالة سلوك غير سوية من أشخاص في مفاصل الدولة السيادية ترمي الى التهلكة والإفلاس الاقتصادية.
ما حصل اليوم من مطالبة تشكيل لجنة دولية تتابع تعاملات المصرف المركزي في كل من طرابلس والبيضاء لها من عملية فتح أبواب استقطاب التدخل الأجنبي في الشأن الليبي الداخلي بطريقة قانونية، وبذالك العمل السياسي نعمل على زيادة انهيار الدولة الليبية ونضع ليبيا تحت أعين الوصاية الدولة.
نحن نعلم أن لكل معضلة ومشكلة ومصيبة لها من الدراسات والتحاليل التي تعمل على إيجاد الحلول السليمة في تكوين الأولى للدولة الليبية المستقلة، التي تفرق بين مطامع خارجية ومصالح الدول وبين خارطة الطريق من مبعوث الأمم المتحدة الى ليبيا والعاطفة السطحية والمحبات الزائفة عن الوطن من الساسة الليبية للمصحة الوطنية الليبية لا رجوع إليها.
انهيار الدولة الليبية سياسيا وغير ذلك يفترض منا إعادة فهم مشروع الدولة الوطنية الليبية الحديثة، باعتباره احد نماذج عصر الحداثة التي تمر بها اليوم ثورة السابع عشر من فبراير المجيدة. أين تكمن الأزمة الليبية في هذا التكوين الأولى للدولة الوطنية الليبية ؟
إن مشروع الاتفاق السياسي كان عليه إن يخدم الوحدة الوطنية، وانه قد انتهك الاتفاق مرارا وتكرارا من صناع الاتفاق المغربي من عام 2015 رغم محاولات الأمم المتحدة والمنظمات العربية والإفريقية والدول المجاورة لليبيا من الإشادة بها في إيجاد الحلول السليمة السلمية بين الأقطاب السياسية المتنازعة على السلطة والثورة والسلاح في ليبيا.
استبدال وجوه أقطاب سياسية بوجوه أخرى لها نفس العقلية وترك الوجوه القديمة المذنبة بدون محاسبة يزيد من حالة التأزم في ليبيا وتصبح الحالة السياسية الليبية تضغط على تراجع الاقتصاد القومي وتراجع عسير في مفهوم الوحدة الوطنية الشاملة.
الدولة الوطنية الليبية تكمن في وجود المؤسسات الوطنية الليبية التي يحكمها الدستورية الشرعية ولا يعني هنا كونها مجرد إطار قانوني بل إطار سياسي يعمل على استقرار الدولة الليبية والذي يأخذ صيغة الحالية بالارتباط مع تاريخ ليبيا بعد الاستقلال من عام 1951 من الأمم المتحدة.
استقلال ليبيا من عام 1951 لم يكن مجرد مصادفة تاريخية لا غير ولكن كان استقلال يعمل على توحيد الدولة الليبية في أقاليمها وتوحيد الشعب الليبي الواحد في تراثية الاجتماعي أنذلك واليوم تتم إدراج ليبيا في فلك المصالحة الوطنية بمساعدة العالم اجمع بخطط وخارطة طريق متفق عليها دوليا.

لكن أين يكتمن الخلل بين الشيئين في تبيان البنيان المرصوص بين افراد المجتمع الليبي، اهو في قرار الأمم المتحدة 1970 الذي دعا الى التدخل المسلح ضد النظام الجماهيرية العربية السابق في عام 2011 أم في السبع السنوات العجاف التي تمر بها ليبيا منذ ذلك الحين والتي نهبت فيها ثورات الدولة الليبية في الداخل والخارج؟
وبالتالي لم تكون الأحداث التي مرت بها ليبيا أحداث “الحداثة الوطنية الليبية” لتمكنننا من الحديث عن أشخاص داخل وخارج أروقة الدولة الليبية بنوع من الاشمئزاز بإعمالهم وإمكانياتهم التي تعمل على عرقلة التحول السياسي الوطني الى دولة ليبيا المستقرة الآمنة التي لها السيادة الوطنية المستقلة.
بل يكمن القول، إن حل الصراع الليبي لا يأتي من الخارج بقدر ما هو اصطدام ومواجهة بين الأقطاب السياسية الليبية في الداخل والخارج، وفي مواجهة إشكالاتهم الخصوصية التي تتعلق بالثروة الليبية ورفع السلاح وتقاسم السلطة عبر المرجعية الدستورية الليبية.
المزيد من الصراعات الداخلية تعمل على خلخلة الإمكانية الوطنية الذاتية من مواجهة انتشار السلاح ونهب الأموال والثروات الليبية والمزيد من دمار المدن والقرى الليبية بحجج حربنا على الإرهاب الذي لم ينتهي ولم نحزم أموره بعد !
الفائدة التاريخية الخاصة بالشعب الليبي ترجع الى وحدة التراب الليبي، وهنا يكمن احد أسرار ضعفنا التاريخي للدولة الليبية التي ناضلنا من اجل إحراز استقلال ليبيا من القوى الاستعمارية ومن تقسيم الدولة الليبية وأبقيها على ما هي عليها اليوم من تشرذم وتقهقر.
اتفاقات تتغير بنحو سريع من الأمم المتحدة لوجود محاولات غير فعالة على ارض الواقع في ليبيا لأنها لا تجد أي صدى وتجاوب لها في إحدى الحالات حتى بعد التوصل الى اتفاق مع مجلس مكون من ستة أعضاء بالإضافة الى ثلاثة أعضاء المجلس الرئاسي.
وعلى سبيل المثال الى حالات كثرة كثيرة من الدول التي خضعت ليبيا في مجرى الحديث الى السيطرة من الخارج من دولة عربية خليجية وعربية جارة لليبيا الى تقبل وقبول خطة خارطة الطريق للمبعوث الخاص للأمم غسان سلامة والتخوف على روح الاتفاق من الشروط التي جاءت في الاتفاق الوطني الليبي في خارج الوطن.
التخوف اليوم يقف بنا أمام أنواع مختلفة مثل تباينات اهتمامات الولايات المتحدة الأمريكية في تعطيل الشأن الليبي، وان كان التركيز على الهجرة الغير شرعية من ليبيا الى أوروبا وفوضت الحكومات المتوازية في المؤسسات السيادية الليبية الغير متوحدة.
لكن ايطاليا تعمل على تعزيز قدرات خفر السواحل الليبية لتمكن من التصدي لظاهرة الهجرة الغير قانونية والتي تعتمد على ظاهرتين الانطلاق والرشو، وايطاليا تريد من جانبها وقف الانطلاق الى أراضيها لذاك السبب قامة تعزيز إمكانيتها الخفر.

لكن الأسلوب الخاص بالدولة الليبية يأتي في بناء الدولة الوطنية وإمكانياتها من الداخل، طبعا على ذالك لا ينفي الخلافات الجوهرية بين الأقطاب السياسية الليبية المتنازعة على الحكم في ليبيا بين القوى في الشرق الليبي وغربها.
الصراع اليوم قائم بين حفتر والسراج، والجميع يأملوا في تطبيق الاتفاق السياسي فهي هنا مجرد مواد مقترحة من الخارج على تقديم الدروس والعبر في كيفية الخروج من مقدمات واحدة صوب البدائل المعروضة من الأمم المتحدة في خطة خارطة الطريق المكونة من ثلاث مراحل أساسية.
اليوم ليبيا م بين أسوأها، مع أن ليبيا انتفضت من الحكم السابق والرجوع الى تاريخها الذاتي في الأعمق والأكثر تكاملا من الدستورية الشرعية الليبية والنشيد والراية الوطنية الليبية.
وسوف لان أقف الى هذه المقارنة والتحليل والدراسة، واكتفي بالقول، بأن الإشكالية الكبرى التي تواجه ليبيا ليس من الخارج بل من الداخل في إدراج وتداول الضعف التاريخي لليبيا أنذالك من تكوين دولة ليبيا العصرية المتكاملة.
لقد قامت الدولة الوطنية الليبية في الماضي أصلا على تأميم الطبقات القديمة واستبدالها بطبقات جيدة من القبائل والأزلام والأغوات وكبار التجار المستفادة من الأوضاع الراهنة والأشراف السابقين في الجيش الوطني الليبي.
وحتى نتخلص من هذه الطبقية البغية في ليبيا يجب علينا أن نرجع الى الدستورية الشرعية الوطنية والتحالف من اجل ليبيا لأجل ليبيا وهذا هو التحالف التقليدي الذي يخدم القضية الليبية حتى نستطيع الخروج من الأزمة الليبية التي تشاهدها اليوم في ليبيا.

رمزي مفراكس

الكاتب:

رجل أعمال ليبي مقيم في الولايات المتحدة الأمريكية

عدد المقالات المنشورة: 140.

تعليقات حول الموضوع

تعليق 11
  1. 1- بواسطة: عبدالحق عبدالجبار 2018/07/15

    الي الاستاذ المحترم رمزي مفراكس …. الخلاف ليس بين حفتر والسراج … السراج اصبح مثل الكرة لاختلاف الأسياد …. اما بالنسبة للتدخل الخارجي كما انت ذكرت وأزيد علية لتغطية الفساد الذي هم مشاركين فيه مع من يسمونهم ليبيين …. خلاص معادش فيه ليبيين او مسلمين مفتشين او مراقبين … طبعاً لانه الاسلام ضاع في تأسيس الأحزاب و معارك الكراسي و المال …وإذا أتبث الفساد ماذا سوف يحصل … لقد اثبت فساد الكثيرين في نظرية أ د غيم ماذا حصل؟ بل احدهم أقام القيامة لمنع غش في الامتحانات او هذا ما قال … الحل معروف و الخيانة وبيع الوطن معروفة ولقد حان الوقت لخروج الشعب

  2. 2- بواسطة: مفهوم !؟ 2018/07/15

    أخي رمزي مفراكس , خير الكلام ماقل ودل ( يجب على الشعب الليبي الخروج إلى الشوارع والميادين وطرد وتصفية المجرمين واللصوص والعملاء والخونة أبناء الحرام ومنع الأحزاب ولا عودة إلى البيوت حتى يحقق يحقق يحقق أحلامه ) وخير الأمور عاجلها .

  3. 3- بواسطة: رمزي حليم مفراكس 2018/07/15

    أخوتي الكرام السيدان المحترمان عبد الحق وعبد الجبار و مفهوم !؟
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    في بداية تعليقي على ما أدليتم من رأي بخصوص وطنكم ليبيا .. يتضح لي بأنكم معنا في نفس الرأي بمطالبة التغير والاصطلاح في ليبيا والخروج من المعضلة التي فيها ليبيا الى بر السلام والأمان والاستقرار.

    لكنكم اتخذتم الأسلوب الأول من ثورة السابع عشر من فبراير المجيدة وهي الثورة الشعبية العارمة التي أسقطت بها النظام الجماهيرية الليبية السابق!

    أسلوب شعبي يعمل على إزالة طبقة الأزلام والبغي والأغوات الذين كانوا يحكمون الشعب الليبي بالنيابة عنه وهذا الأسلوب يحصل مرة ومرتان في عمر الدول العالم ونحن لازلنا نمرة بمخاض ثورة الربيع العربي التي لم تنتهي بعد.

    ولكن وبعد الثورة ثورة الشعب الليبي ثورة السابع عشر من فبراير لا يصح لنا أن نتخذ أسلوب الثورة المضادة وهي ثورة تصحيحه عن مسار وحراك الأول لثورة الأم ثورة الشعب ثورة السابع عشر من فبراير المجيدة.

    اليوم ليبيا تشهد تقلبات في جميع المسارات السياسية والاقتصادية والاجتماعية ونحن الكتاب والمثقفين والمتعلمين وأصحاب الرأي الثاقب في الأمور السياسية في ليبيا نرى إن لكل أزمة ومشكلة ومعضلة لها الحلول السليمة التي تعمل على استقرار الدولة الليبية أقاف إراقة الدماء وسلب الأموال والممتلكات العامة الخاصة في ليبيا.

    نرى من واجبنا تجنب العاطفة السطحية والمحبة الوطنية الزائفة ونعمل على تحليل ودراسة الأحداث من الجانب الصحيح لاستقرار الدولة الليبية ونزع السلاح المنتشر في البلاد وتقريب وجهات نظر الطبقات الحاكمة في الشرق و الغرب حتى نبني دولة ليبيا الحديثة دولة وطنية تعمل على تقبل الجميع.

    ضم أبناء ليبيا الكرام في عملية دستورية شرعية يقرها الشعب الليبي بالاستفتاء العام علي الدستور الوطني الجديد الذي يخضع له الجميع علم ليس من السهل انجازه بعد غياب طويل عن الدستورية الشرعية لعام 1951.

    خلاصة الموضوع النزوع الى العمل الوطني لأجل ليبيا هو من أساسيات استقرار ليبيا وعليه أن نرجع الى الدستورية الليبية الشرعية وإقرار قانون الانتخابات الليبية ليكون لنا عامل من عوامل إرساء النظام السياسي الليبي المستقر.

    إعادة بناء المؤسسات الليبية عمل جماعي يعتمد على الكل من الكل الى الكل وليس من طبقة حاكمة واحدة أو حزب واحد حاكم أو قبلية شرقية أو غربية أو جنوبية ليبية تعمل على السيطرة والتحكم في أرزاق وقوت الشعب الليبي.

    سوف لن نرفع القلم وسأكتب الى أن يتقبلني ربي برحمته الواسعة وان أكون من الذين يعملوا لصالح الأمة الليبية في السراء والضراء وعلى الله فيتوكل المتوكلون، نحن نتوكل به و نستعيد ونبصر به الى يوم الدين.

    بارك الله فيكم وفي سعيكم من احل ليبيا، ليبيا الشرق الى ليبيا الغرب الى ليبيا الجنوب فهي دولة ليبيا الموحدة تحت الراية الليبية الخفاقة.
    أخوكم رمزي حليم مفراكس

  4. 4- بواسطة: مفهوم !؟ 2018/07/15

    أخي رمزي أكتب كيفما تريد إلى أن يتقبلك ربك برحمته ، واللي رجله فى الماء مش زي اللي رجله فى النار .

  5. 5- بواسطة: عبدالحق عبدالجبار 2018/07/15

    الي الاستاذ رمزي مفراكس المحترم … اخي في الله والوطن اولاً لا وجود شئ أسمة ثورة 17 فبراير وهذا شئ لقد ذكرت منذ 2011 اما ان كنت تتحدث عن انتفاضة 15 فبراير والتي قام الطامعون باستغلالها ليوم 17 …فهذا شئ اخر وهنا انا أقول والله اعلم ممكن اخي العزيز يشاركني في هذا ام لا …تكون ثورة شعبية حقيقية بعد ان انكشف للشعب الليبي حقيقة 17 وخسر الشباب … اخي مفراكس فبراير لم تكن ثورة إنما حرب لقتل القذافي و تهديم البنية التحتية للبلاد ومزال الخيط علي الجرار نطلب منك بكل احترام بان لا تكتب ثورة امام 17 فبراير هذا اول شئ يوضح للشعب اما مزالت لم تفيق من النوم او انك خائف من الدولة التي تعيش فيها فالرجاء الاعتراف بالحقيقة المرة التي وقع في طبيختها كثير من الليبيين ولكن انا متاكد ان معظمهم اعترف علي الأقل لنفسه بهذه الغلطة وانت كنت منهم في تعليق سابق رد علي تعليقي في احد مقالتك

  6. 6- بواسطة: عبدالحق عبدالجبار 2018/07/15

    الي الشعب الليبي (حافة جافة)
    ان اردتوا الحل الصحيح …. عليكم بالخروج للشوارع للمطالبة به … وانا اكد لكم سأقوم بما استطاعتي لتنفيذه ….. انكم تسبحون في سراب …هذا هو الحل لا وجود لغيرة الا الله وانتم علاقتكم بالله كعلاقة فرعون به ….وهذا هو الحل انتم لستم خير من اليابان او كوريا الجنوبية او المانياً …
    كتبت هذا التعليق في ديسمبر 19 2012 علي صفحة ليبيا المستقبل
    بعد ان قام بسؤالي اخي الفاضل محامي ليبي و وضعني في موقف لا يحسد عليه
    بعد الاحترم له ولجميع الليبين الأوفياء الوطنيين النظاف العفاف الذين لا يأكلون ولا يشربون ولا يسكنون ولا يتاجرون الحرام
    وبعد ان اُذّكر كل واحد منهم بالمثل الليبي كلام الحق وجاع ومن منطلق قل يا أيها الكافرين
    و بعد ان اُعلم كل واحد منهم بأن هذا مجرد رأي ارأه أنا للخروج بليبيا من المستنقع الذي وضعه فيها الراحل و جماعته و ثم القواده و المتسلقين و المرتشين و الجهاديين بدون خبره او مسئوليه او جهاد ولبناء ليبيا لليبيين فقط ليبيا قويه حره ليبيا تقوم علي شرع الله ليبيا متقدمه ليبيا القانون ليبيا يكون فيها الانسان الليبي يُكرم و يَكرم الْيَتِيمَ ولا  يحضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ و لايأْكُلُ التُّرَاثَ أَكْلا لَّمًّا ولا يحِبُّ الْمَالَ حُبًّا جَمًّا
    عنده المسلم علي المسلم حرام نفسه وماله وعرضه
    ومن هذا المنطلق اتوكل علي العلي الغفور الرحيم و اكتب جوابي و رأيي للسيد الفاضل محامي ليبي ولمن يقوم بقرأة هذا التعليق او المقال
    كما تراه أُسرة التحرير المحترمه

    الحل  أراه كما يلي

    أولاً بان نعترف نحن الليبيون بأن ليبيا لم تكن حره حره حره ولم تختار تختار تختار في اي عهد من العهود من يحكمها او طريقة الحكم او ماهو الدستور او حتي كتابته

    ثانياً ان نعترف بان في العهدين العهدين العهدين  السابقين ضاعت ضاعت ضاعت حقوق المجاهدين والشهداء والوطنيين
     
    ثالثاً وفي ما بعد ما تسمونها ثورة فبراير وكما تفضلت سيادتك (تفكينه من واحد و اولاده جونا ١٠٠) يلزم ان نعترف نعترف نعترف  اننا وطن ضاعت ضاعت ضاعت  فيه دماء الشهداء و اليتامي والثكالي و المواطنين الضعفاء والثوار الحقيقيين الشرفاء و وجد  فيه محتل من ٦ دول فيهم من له قوه ونفوذ و فيهم من دويله تتبع هذه الدول و أعوانهم و قواديهم وكذلك المتسلقين و طالبي المراكز والشهره و المال ومن تم النفوذ
     
    وبعد النزول كشعب ليبي من أحلام  السماء السابعه ( النفخه والكذب والتبلعيط والأفلام ) الي الارض والاعتراف بحقيقة تاريخنا و معاملاتنا و مقياس إيماننا بالله عز وجل القوي الجبار الحق من معامله وصدق و نزاهه

     اقترح  او أري مايلي

    ان نختار اقوي دوله من هؤلاء الست ويكون لها مصالح اقتصاديه و جغرافيه و عسكريه وهنا اقول عسكريه حتي تكون المصلحه المشتركه قويه

    ونقوم بالسماح لها بإحتلال ليبيا إحتلال علي الخفيف اي يعني نقوم بتوقيع معاهدات معها لمده كافيه لنا ولها وهنا اقصد بالخفيف لهم الحدود ولنا البلاد بعد تنظيفها بمساعدتهم
    علي شرط ان يقوموا بطرد جميع المحتلين 
    الأن و بمافيهم قطر والإمارات وقفل سفاراتهم لمده محدده وكذلك سفارة مصر

    اولاً تنظيف البلاد و إرساء الأمن و الأمان 
     و الإطمئنان و الرخاء و ألراحه  لأبناء الوطن الغالي
    ١) استرداد جميع أملاك و أموال و حقوق المواطنيين (الخاصه)  
    ٢) استرداد جميع أملاك و أموال و أموال. و أموال الوطن اي  (العامه)
    ٣) التحقيق في كل من اعطي له الجنسيه الليبيه بدون حق وسلبها منه وارجاعه الي وطنه الاصلي مع إعطائه حقوقه كامله
    ٤) رجوع كل من انتقل داخل ليبيا لسبب او اخر من مدينه الي اخري الي مدينته الاصليه بمساعدة الحكومه مالياً و نفسياً حتي يقوموا بالمشاركة في بناء مدنهم وحتي لا يكونوا من جماعة تغرب ودير ما تبي
    ٥) ترجيع المال العام من السارقين وكذلك من الخارج من الدول الأخري  بمساعدة الدوله  المحتل او الصديق وقت الضيق او الشريك سموها كما تشاؤن 
    ٦) اعطاء مهله للقواده امثال المقرف و بالحاج والمتسلقين امثال عتيقه و  قدور و الازلام  امثال قذافي الدم و جبريل و التريكي و شلقم والمرتشين امثال جعوده بكتابة تقرير عن أفعالهم و أعمالهم مدة اربعين سنه و قبل وبعد و وقت الثوره
    ٧) يتم تفعيل الجيش والشرطه تحت رئاسة الدوله الصديقه وقت الضيق الشريكه لمدة سته اشهر الي حين اختيار رؤساء  لها
    ٨) يتم تجميع الاسلحه من الثوار وكذلك ما يسمون أنفسهم ثوار و بمساعدة الدوله الصديقه وقت الضيق الشريكه
    ٩) يتم حل جميع الاحزاب دينيه وغيرها
    و أعطائهم الخيار ان يعيشوا في ليبيا تحت  الحكم والحاكم المختارين من الشعب او ان ينتقلوا حيث المرشد او شيخوهم او رؤساء أحزابهم في الدول المنتجه او المخترعه لهذه الاحزاب
    ١٠) حتي لايكون فراغ حكومي تكوين حكومه لتسيير الأعمال علي رأسها حاكم عسكري يشهد له بالنزاهه والشده وله الحق بالأستعانه بالدوله الصديقه وقت الضيق الشريكه و أعوانه لمدة ستة أشهر 
    ١١) البدأ في التخطيط و البناء للمساكن ألمنظمه في جميع المدن والقري و كذلك المدارس و الجامعات و المستشفيات و ديار لا لا فيلات لا لا لا قصور خمسه وخمسين نجمه و نجمتين لليتامي والمعاقين والعجزه  و الحدائق  و الملاعب والكهرباء والإنترنت والمجاري والطرق و تحلية المياه  وتوصيلها الي المدن و القري 
    ١٢) البدأ في التجهيز لجميع الأنتخابات سواء كانت علي مستوي المدن او الدوله البرلمانيه و الرئاسيه و البلديه وكذلك انتخابات الدستور بعد كتابته ولو مؤقت وتوعية الشعب بها في جميع الصحف والمساجد و المسموعة و المرئيه و الاستعانه بالدول المتقدمه في هذا المجال مع استغلال العنصر الوطني
    ١٣) اجراء الانتخابات جميعها في مده أقصاها ٥ شهور
    ١٤) قفل كل الاجهزه الاعلاميه التي ثبت من خارج ليبيا بأسم ليبيا و تحذير الدول المضيفه او الممووله لها
    ١٥) تفعيل القضاء بجميع فروعه و الاستعانه باصحاب حسن السيره والسلوك ذوي التاريخ النظيف و لو كان يكون علي حساب إخراجهم من التقاعد
    ١٦) تنظيف وزارة الخارجيه وجه البلاد والعباد بالوريكينه وجلب ذوي التاريخ المشرق لقيادتها
    ١٧) تنظيف الاستثمارات الخارجيه والداخليه والقائمين عليها 
    ١٨) المحفظه و مااااا ادرك من المحفظه يلزم الوقوف عليها بالتفصيل وكذلك القائمين عليها
    ١٩) البنك المركزي وما أدراك من الكبير و الصغير و الكبير الله
    ٢٠) ان يكون المعاش الاساسي لكل ليبي و ليبيه من ٢١ سنه ٨٠٠ جنيه وليس دينار ليبي
    و ان يكون لكل ليبي لا يوجد عنده بيت شراء بيت من الحكومه او بناء بيت بسلفه محددة القيمه و المده بدون فوائد
    ٢١) ان يقوم صرف الجنيه الليبي بثلاثه دولارات علي الاقل و يسمح لكل ليبي بتغيير١٠٠٠ جنيه للدولار كل سته شهور للسفر
    ٢٢) تمنح بطاقات لكل اسره ليبيه ليبيه ليبيه علي حسب عددها للأستعمال لشراء الاكل والشرب و البنزين و عندها يرفع الدعم حتي يتوقف التهريب وتحديد اسعار المواد الضروريه منها
    ٢٣) علي الدوله تدريس التلاميذ في المدارس وتوعية الكبار مضار التهريب علي وطنهم الغالي
    ٢٤) فتح برنامج التغذيه في المدارس
    ٢٥) لكل ليبي الحق في العلاج في الخارج ان لم تتوفر اساليب علاجه بالداخل
    ٢٦) ان تقوم الحكومه بمنح منحه لكل شاب يريد الزواج  بعد تحديد السن و القيمه
    الزواج الاول فقط
    ٢٧) ان تقوم الحكومه بصرف علاوة الطفل من يوم ولادته وتحدد القيمه 
    ٢٨) تحسين معاش التقاعد و ان لا يقل عن المعاش الاساسي المذكور اعلاه
    ٢٩) تقديم منح مدرسيه و جامعيه لكل طالب ليبي مع بدأية كل عام
    المشاركه والمعاهده بين ليبيا والبلد المستعمر الصديق وقت الضيق الشريك و و اجباتهم و حقوقهم نحو ليبيا و واجباتنا و حقوقنا نحوهم
    بما يجلب الخير و الاحترام للإثنين
    حقوقنا او واجباتهم نحونا
     اهم تفاهم او بند من بنود المعاهده ان لا تتدخل او حتي تقترح هذه الدوله في نوع نظام الحكم او من يحكم و من يكون وزير او مدير او مباشر وان اما يسلموا اسماء من اشتغلوا مع استخباراتهم او ان ينصحوهم بالخروج من ليبيا والرجوع من حيث أتوا 

    ١) تكون مدة  المعاهده محددة الزمن بما يوافق عليه الشعب قابله للتمديد و تغيير البنود بموافقة الشعب الليبي والحكومتين
    ٢) يكون وجود هذه الدوله علي الحدود ولها الحق في بناء قواعد لها العدد والمكان يحدد بعد تقديم الطلب  من قبل الحكومه و بموافقه الشعب
    ٣) ان لا تستعمل هذه القواعد ضد اي دوله الا بموافقة الحكومه و تكون من مصلحة ليبيا او المصلحه المشتركه
    ٤) ان تقوم هذه الدوله بتدريب عناصر البوليس و الشرطه في داخل هذه القواعد
    وكذلك وجود مكاتب للجيش و البوليس الليبي فيها 
    ٥) ان تقوم الحكومه الليبيه بتفتيش كل ما يخرج او يدخل  لهذه القواعد عن طريق البر اي يعني من والي الاراضي الليبيه 
    ٦) ان تقوم هذه الدوله بالدفاع عن البلاد في حالة حدوث اي خطر يهدد امن و استقرار ليبيا
    ٨) ان تساهم هذه الدوله في تطوير قوة و عدة و مباني وقواعد الجيش والبوليس الليبي
    ٩) ان تقوم هذه الدوله بتأمين الحدود الليبيه وتدريب الليبيين علي هذا
    ١٠) ان لاتدخل هذه الدوله في قرارات الحكومه الداخليه او الخارجيه
    ١١) ان لا تمارس هذه الدوله اي ضغوط علي الحكومه في التصويت الدولي 
    ١٢) ان تقوم هذه الدوله بتوظيف العناصر حاملي الجنسيه الليبيه او دولتهم فقط
    ١٣) لايسمح بدخول اي مدني الي البلاد عن طريق مطارات هذه القواعد حتي ولو من حاملي جنسية هذه الدوله 
    ١٤) لا يسمح بتدريب اي احد ليس من حاملي الجنسيه الليبيه او هذه الدوله مع الأخذ في الاعتبار ان يكونوا الليبيين مرسلين عن طريق وزارة الدفاع او الداخليه
    ١٥) ان لاتقف هذه الدوله ضد مصلحة ليبيا في المحافل الدوليه 
    ١٦) ان  تتعاهد هذه الدوله بالضغط علي الدول التي لها أموال ليبيه و استردادها
    وكذلك تسليم فلول الحكم السابق الهاربين من العداله وتحديد مده لها
    ١٧) ان لا تستعمل إدارة مباحث هذه الدوله الاراضي الليبيه مركز او مكان لعملها
    ١٨) اي مخالفه  لحاملي جنسية هذه الدوله
    سواء كانوا مدنين او عسكريين يحاكمون في المحاكم الليبيه و يطبق عليهم القانون الليبي
    ٢٠) ان لا يقوموا بتغيير عملاتهم الا عن طريق البنوك الرسميه
    ٢١) ان لايكون لهم اي اتصالات مع  اللجان او الجمعيات او الاحزاب (ان وجدت) المدنيه رسميه وغير رسميه بدون الرجوع وأخذ موافقة الحكومه
    ٢٢) ان يحترموا قوانين وعادات وتقاليد الليبيين
    ٢٣) اخراج ليبيا من الفصل السابع فوراً

    قبل ان ينزل عليا السب في تعليقاتكم اريد
    ان أسألكم هل تريدون العيش كما كنتم تحت الملك وهم محتلين البلاد في العلن 
    او تريدون العيش كما كنتم تحت القذافي
    وهم محتلين البلاد بالروموت كنترول من وراء البحار
    او تريدون الشراكه
    ولا يوجد مخرج رابع الا الله عز وجل و ذلك يتطلب الكثييييييير من  التغييييييير في  اعماااااالكم و افعاااااااالكم وهذا يريد الوقت الطوووووويل لانه حسابكم فاضي او بالناقص

  7. 7- بواسطة: مفهوم !؟ 2018/07/15

    ليبيا وبعدد سكانها النصف طزينه ونصف إدارة مصنع بعماله فى الصين مستعدون أن يبنوا ليبيا فى خلال سنتين فقط ويجعلوا منها دولة محترمة . أخ المشكلة فى ليبيا مفيش ( تريس ) .

  8. 8- بواسطة: رمزي حليم مفراكس 2018/07/16

    أخي مفهوم !؟
    سيد الفاضل نحن ليبيون لنا ارض واحدة وشعب واحد ودين واحد وثورتان الاول في سبتمبر سمية بالانقلاب العسكري والثاية في السابيع من فبراير المجيدة، ثورة شعبية عارمة بنتفاضة احداث الخامس عشر من فبراير ههما مجيداتان … لكن الاولى انتكست بعد مرور اربع من العقود والثانية ليزالت في اطار الاصلاح والتغير وهذا يتطلب منا رجلا افوياء على الامة الليبية وصيانة الوطن من كل غاشم … لا رجوع الى الخلف ولكن التقدم الامام يتتطلب منا الارادة الجبارة ولكن ارجلنا كلنا في النار وليس في الماء .. الا من رحمة ربه !

  9. 9- بواسطة: عبدالحق عبدالجبار 2018/07/16

    الي الوراء لم افهم ماذا تقصد …. ونحن الان تحت رحمة اكثر من عشرة دول ماذا تسميها….. الي اللاورة مثلاً … قلنا لكم الاولة انقلاب عليها في 1973 وهذا ليس عقود والثانية كانت انتفاضة في 15 ليتم استغلالها …. اسأل المحامي المجاهد وزير الشباب الذي اختفي في تركيا ( فتحي تربل )

  10. 10- بواسطة: مفهوم !؟ 2018/07/16

    ليبيا لا ينقصها شيء إلا الرجال الوطنيين المخلصين لها وللأسف الموجدون حاليآ فى المشهد الليبي هم عملاء وخونة ولصوص ومجرميين ومنافقيين وعديمي الشرف لعنة الله عليهم وعلى كل من يؤيدهم فلا أمل لليبيا بأن تكون دولة وهؤلاء أبناء الحرام الجهلة فى قيادتها فيجب على الشعب الليبي إذا أرد الحياة وأراد أن يسترد شرفه وكرامته ووطنه وثروته بأن يخرج لهؤلاء الجبناء ويصفيهم على بكرة أبيهم مهما كانت تكلفة التضحيات وخير الأمور عاجلها ، لقد طال الأنتظار نصف قرن ( 50 سنة ) ياسي رمزي ومازال تطلب من الشعب بأن ينظر المزيد !!!!!؟ الظاهر أنت من المحظوظون ومن رحمهم الله ، وليس كلنا فالبعض لهم أحذية واقية من النار .

تعليق 11