إيران والواقع المؤلم!

مصطفى شقلوف

محلل فني لسوق الأوراق المالية.

كبرنا على شعارات القومية التي لم تجسد على أرض الواقع، ونضجنا بعد أن وقع ذات الواقع على رؤوسنا، نكابر والجرح غائر، والواقع لا يجامل!

الواقع هو أننا نفتخر بما حققه أجدادنا ونعيش عليه ونحن بدونه!. بل ولم نحافظ عليه، فقد أصبحت كل إنجازات الاجداد بل اجداد الأجداد قصصاً لا تغري الأطفال وماذا عن غيرنا؟

كيان صهيوني يحكم العالم اقتصاديا وسياسيا اختار من ذكرى النكبة موعدا للاعتراف بالقدس عاصمة سياسية له ضاربا بالمواثيق الدولية وبمجلس الأمن بل بالمجتمع الدولي عرض الحائط!

هذا الكيان الذي سعى إليه بنو إسرائيل وها هم يرونه واقعا يتجسد، والهولوكوست في العرب والمسلمين على حد السواء.

كم أحرق هتلر في الهولوكوست المزعوم؟

يدّعون أنه أحرق ستة ملايين يهودي على أيدي النازيين(وهم مسيحيّون). بينما يغرق ما يفوق الـ250 مليون عربي ومليار مسلم في خط الفقر وبلدانهم تحوي من الخيرات مالا يعلمه غير المستثمرين الأجانب واحصائيات الأمم المتحدة التنموية!.

ولا ننسى المذابح والمجازر التي تقام ضد المسلمين في الصين والدول البوذيّة والفلسطيين مقدسيهم وغزّاويهم.

أما بخصوص(إيران) موضوعي الأساس. فهي ترى حلم دولة فارس التي كانت تتنازع مع الروم سلطة الوطن العربي ها هي تعود دولة عظمى وتتحكم في أربع عواصم عربية لا تقل احداهم أهمية عن الأخرى. لم يتباكو على عرش كسرى المهدوم ولا مال كسرى عظيم الفرس المغنوم.

اقتصاديا : ووفقا لاحصائيات البنك الدولي ” بلغ إجمالي الناتج المحلي في إيران حوالي 439.5 مليار دولار في عام 2017، ويبلغ تعداد سكانها 80.6 مليون نسمة وفقاً لتقديرات عام 2017. يتميز الاقتصاد الإيراني بقطاع الهيدروكربون وقطاعي الزراعة والخدمات، وحضور ملحوظ للدولة في قطاعي الصناعات التحويلية والخدمات المالية. وتحتل إيران المركز الثاني في العالم من حيث احتياطيات الغاز الطبيعي، والمركز الرابع في احتياطيات النفط الخام المثبتة. وما زال النشاط الاقتصادي وإيرادات الحكومة يعتمدان إلى حد كبير على العائدات النفطية، ولذلك يبقى الإثنان عرضة للتقلبات.

تبنت السلطات الإيرانية إستراتيجية شاملة تسعى لتطبيق إصلاحات تقوم على عوامل السوق، كما يتضح في وثيقة الرؤية التي تعتمدها الحكومة وتمتد 20 عاماً، وخطة التنمية الخمسية السادسة لفترة السنوات 2016 – 2021. وتتألف هذه الخطة من ثلاثة أعمدة، هي: تطوير اقتصاد مرن وقادر على التحمل، وتحقيق تقدم في العلوم والتكنولوجيا، وتعزيز التفوّق الثقافي. وعلى الصعيد الاقتصادي، تتوقع خطة التنمية تحقيق معدل نمو اقتصادي سنوي نسبته 8%، وتنفيذ إصلاحات في المؤسسات المملوكة للدولة، وفي القطاع المالي والمصرفي، وتخصيص وإدارة الموارد النفطية ضمن الأولويات الرئيسية للحكومة خلال فترة السنوات الخمس.”

لكن التقرير لم يتحدث عن الناتج السنوي بفعل السياحة الدينية الوارد عن الحجاح الشيعة إلى “مشهد” و “قم” و”شيراز” كذلك عوائد تجميع “الخمس” البديل الديني عن الزكاة عند المسلمين السنّة.

رياضيا : منتخب قوي ينافس بشدة آسيويا واصبح بعبعاً لفرق القارة، ووفقا لاحصائيات مقتبسة عن موقع sport 360 : ” وحمل سجل المنتخب أأرقام كبيرة بعد لعبهم 124 مباراة حقق الفوز في 77 مباراة وتعادل 31 مباراة وخسر 16 مباراة.

وسجل لاعبو ايران في كأس العالم 263 هدف مقابل اهتزت شباكهم بـ”79 هدف” ويُعد على الدائي “الهداف التاريخي للمنتخب برصيد 109 هدفاً.

وبتسليط الضوء على “علي الدائي” الهداف التاريخي صاحب الرقم الصعب بعد لعبه 149 مباراة من فترة 1993 وحتى 2006 مسجلاً 109 هدفاً. ”

لكنه لازال يحتاج للتفوق التاريخي في المواجهات المباشرة امام منتخبي مصر والسعودية.

وها هو يتفوق قبل ايام على المنتخب المغربي بنتيجة 1/0 رغم الترجيحات تعطي الاسبقية لمنتخبات القارة السمراء دوما.

هذا غيض من فيض ولا زال الكثير ليحكى.. أمة فارسية واخرى يهودية كلاهما سبقنا بآلاف السنوات الضوئية ونحن العرب نراوح مكاننا بل ونحتاج إلى تاشيرة دخول من بقعة إلى اخرى تشاركها الدم والدين!