انتخابات ليبيا

الصين تتهم واشنطن بتشويه الحقائق حول منشأ كورونا

اتهمت السفارة الصينية في واشنطن، أجهزة الاستخبارات الأميركية بالقيام بتلاعب سياسي بعد تقرير أصدرته مجموعة من الوكالات الأمريكية حول منشأ كورونا.

وخلُص التقرير إلى أن الفيروس لم يتم تطويره كسلاح بيولوجي إلا أن أوساط المخابرات لا تزال منقسمة بشأن منشئه، وفي ذات السياق اتهم الرئيس الأمريكي جو بايدن الصين بإخفاء معلومات حيوية تتعلق بمنشأ الفيروس.

هذا وأكد معاون دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني تشو رؤى، أن واشنطن تعتمد التضليل وتشيع أن فيروس كورونا تسرب من معهد ووهان الصيني.

وقال في كلمة خلال مؤتمر افتراضي حول منشأ كورونا: “لقد عملت الولايات المتحدة وحفنة من الدول على تشويه الحقائق في مسألة تتبع منشأ الفيروس، تجاهلا لاستنتاج تقرير البحث المشترك بين الصين ومنظمة الصحة العالمية الذي يشير إلى أن تسرب الفيروس من المختبر أمر غير محتمل للغاية، فيما أصرت واشنطن على إثارة التسرب المختبري وغيرها من الأكاذيب القديمة”.

وتابع: “حسب المعلومات الواردة في وسائل الإعلام، تعمل أجهزة المخابرات الأمريكية الآن على اختلاق ما يسمي بتقرير التحقيق في منشأ الفيروس لتضليل الرأي العام ليشك في إمكان تسرب الفيروس من مختبر معهد ووهان لعلم الفيروسات”، ومن المرجح أن يصدر ما يسمى بالتقرير النهائي في نهاية أغسطس الجاري.

وأضاف المسؤول الصيني: “كما تعرفون أنه منذ ظهور الجائحة، التزم الجانب الصيني بمفهوم مجتمع الصحة المشتركة للبشرية، وقام بتبادل الخبرات والتجارب عن الوقاية والسيطرة على الجائحة أول بأول مع المجتمع الدولي، وقدم ما في وسعه من المساعدات للدول الأخرى لمكافحة الجائحة، وبادر بعملية أكبر من نوعها في العالم للتعاون في مجال اللقاح”.

اقترح تصحيحاً

اترك تعليقاً