ثريد شخصي لحفتر عن ليبيا

قاسم نصير

كاتب وناشط سياسي

ضع نصب عينيك أن حرب ليبيا الحقيقية ستظل تتعلق بقيام دولتها المدنية بعد عقود من الحكم العسكري الديكتاتوري وإعادة انتاج نفس هذا الحكم نتائجه كارثية وعواقبه معروفة للجميع. لا تكن إمعة فتطبل اليوم لمن سينساك ويتجاهلك غداً ولا تحصر بلادك في شخص فقد رأينا منهم جميعاً ما يفيض ويكفي..

أنا سأبقي الصوت الذي سيتكلم لو سكت الجميع ولا أفرق أبداً بين شخص من مدينتي زاوي أو طرابلسي أو مصراتي أو شرقاوي أو سبهاوي أو زنتاني أنا سأحاول قد ما أستطعت أن أجمع ما تحاول أن تفرقه أنت بصواريخك ومدافعك لأنني أؤمن ببلدي ليبيا وحق أهلها في حياة كريمة بعيداً عن الخنوع التي تريده أنت لنا جميعاً ليبيا دولتي ومن حقي أن أراها دولة دات حكم ديمقراطي مدني مثل باقي الدول ومثل ما أستشهدو عليها بقيام حكم مدني..

أخبار ذات صلة
ليبيا: توقف وانسداد ومأزق توافقي

الدولة المدنية دولة الشعب منه وإليه يرفضها الطغاة والمتشددين أحدهما بالنيابة عن الله والآخر بالنيابة عن نفسه كلاهما رفع نفسه الى مستوى الله واعتبر نفسه الوكيل ان لم يكن البديل كلاهما صادر الله والدين والمجتمع وحولهم إلى أداة للتصفيق وجماعة للتبرير وجمهور لطاعته.

حفظ الله ليبيا.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
عرباوى

لا يمكن قيام ونجاح الدولة المدنية في مجتمع قبلي ذو طبع جاهلي…لا يمكن نجاح الدولة المدنية في ضل الاخوان الفاسقين…لا يمكن نجاح الدولة المدنية في ضل العصابات المسلحة…لا يمكن نجاح الدولة المدنية في ضل المجرمين والمهربين…لا يمكن نجاح الدولة المدنية في ضل ناس لا تعرف معنى الوطنية…لا يمكن نجاح الدولة المدنية بدون جيش وطنى وجهاز شرطه …كفاك حلم يقظة…دكتاتوري وطني ولا الف دولة مدنية تحت راية الاخوان المنافقين والعصابات المسلحة وعصابات التهريب

لنا الله

صح ياعرياوي ، دكتاتور خائن وعميل وعديم الشرف وأسير حرب ومفعول فيه ……. ، فالطيور دائمآ على أشكالها تقع .

عرباوى

قال الامام الشافعي ” اعرض عن الجاهل السفيه *** فكل ما قاله فهو فيه***فلا يضر نهر الفرات يوما *** إذا خاض بعض الكلاب فيه”…وقال ايظا ” قل بما شئت في مسبة عرضي *** فسكوتي عن اللئيم جواب ***ما أنا عادم الجواب ولكن *** ما من الأسد أن تجيب الكلاب”

حفيد عقبة بن نافع

لا فض الله فاك أخي عرباوي .. أحس رد على المسي نفسه “لنا الله” .. هذا شخص تافه وقد سبق أن رديت عليه. .

محجوب محمد

الدولة المدنية دولة الشعب

هذه التي يحكمها البقرة والتاجوري والعمو تجار البشر وسراق المال الليبي …والله فايز كرزاي والطفل المدلل…انتم عن ماذا تتحدثون …السيد الي يعلق تحت لنا الله …هل هذا المخلوق يعرف الله الذي يكتب تحت اسمه ما كتب …عين الصادق الغرياني يجب ان تري ما يكتب .