النفط مقابل غذاء الشعب الليبي، النفط مقابل جملة الإصلاحات الاقتصادية الملفقة!

بقلم:

لم يكن هنالك جملة من الإصلاحات الاقتصادية الجدية والحديثة لرفع المعاناة عن المواطن الليبي، بل كان هنالك اجتماع وحوار في العاصمة التونسية بين مصرف ليبيا المركزي الكائن في طرابلس العاصمة الليبية وممثل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني وأعضاء ديوان المحاسبة تحت رعاية أمريكية.
أنها مجرد إصلاحات اقتصادية ملفقة بشعار النفط الليبي مقابل غذائية، ليتمكن من أن يعيش الشعب الليبي ويتجاوز مؤقتا الاختناقات المعيشية اليومية، وهي لست بإصلاحات جذرية.
أزمات اقتصادية خانقة حولها تدور حلول إصلاحية ملفقة غير منصفة للشعب الليبي، تدور حول نظام اقتصادي محكم في التصرف لتقديم النفط الليبي لمن يريده بأسعار هزيلة ولكن الشعب الليبي يحصل في المقابل على حلول اقتصادية تلفيقية.
تلفيق الإصلاحات الاقتصادية بزيادة مخصصات أرباب الأسر السنوية من النقد الأجنبي (النفط الليبي) وإعادة تفعيل علاوة العائلة الليبية وإصلاحات بند المحروقات في الدولة الليبية وإزالة التشوه الاقتصادي في أسعار المحروقات ومعالجة التشوه في سعر صرف العملات الأجنبية من الدولار الى الإسترليني الى اليورو في الأسواق الموازية السوداء الليبية الى غاية مصرف ليبيا المركزي تحرير الدينار الليبي من قبضة الدولار الأمريكي.
اقتصاد ليبيا أصبح عفن ومنتهي الصلاحية بأوراق نقدية ليبية لا قيمة لها لا تسمح بشراء حاجات وملتزمات الشعب الليبي عند التطورات العالمي في مجال المال والأعمال.
يعاني الشعب الليبي مرة أخرى الغني بموارده الجوفية وعلى سطح أرضه من طاقة شمسية وزراعة ونخيله الباسقة ويلات حصار الظلم على موارده المالية بحجة الإرهاب والهجرة الغير شرعية والتخلف الحضاري في التصرف بموارده المالية المجمدة في البنوك العالمية.
بينما يأتي مصرف ليبيا المركزي بالاتفاق على جملة من الإصلاحات الاقتصادية وفق جدول زمني لرفع المعاناة في أوساط الطغمة المفسدة ترتع بما تشتهي من فساد وسرقة وإهدار في المال العام.
وبعد سقوط النظام السابق لم يتحسن شي في البلاد بل ازداد الأمر سؤ بشلة من السياسيين المحتالين والسراق، فأهدروا المليارات دون أن يعيروا أهمية لحاجات البلاد والعباد، من أزمات المستشفيات وصرف الصحي وشح في المياه والكهرباء والتعليم لجمع المراحل التعليمية الذي ما كان معروف في النظام السابق من تحسن الى الأمام في اتجاه التغير والإصلاح.
إن ما تم التوصل إليه من إصلاحات اقتصادية في ليبيا كان مصدره دعم ورعاية أمريكية بالخروج بليبيا من ما هي عليها من خلال هيكلة وإعادة الدولة الليبية وتوحيد السلطات الليبية الموازية التي هي سبب من أسباب العزوف من إحراز أي تقدم ملموس في المجال الاقتصاد والسياسة والاجتماع بعد سقوط النظام الجماهيرية السابق.
قد بفشل مصرف ليبيا المركزي من وضع البرامج الإصلاحية والمالية مع زيادة التوترات السياسية الداخلية بين الشرق والغرب وبين ثنائية المصلحة والسلطة الوطنية التي تقودها الأقطاب السياسية المتنازعة في ما بينها.
حزمة اقتصادية مصدرها زيادة في إنتاج النفط الليبي بأسعار هزيلة دون الاهتمام بالمحافظة على الموارد الطبيعية لتم استغلاها في مشاريع اقتصادية لتطير بجميع مرافق الحياة، بل العكس ظلت ليبيا في نهج فلسفة الإسراف والتبذير والسرقة والنهب الممنهج.
حاولت الحكومات الليبية المنقسمة على نفسها المغامرة وتغير اتجاه البلاد الى الاتجاه الصحيح لكن الفساد الموجود في أوساط الدولة الليبية يمتلك المعادلة العكسية لعرض امن واستقرار للخطر الذي يواجه ليبيا يوما بعد يوم.
وهكذا كانت كلمات الإصلاح الاقتصادي متوجه بالشكر للسفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى ليبيا وكذالك الشكر الى الوزارة الخارجية والمجتمع الدولي على الرعاية والدعم المقدم الى لبيبا.
وبما يتعلق بالملف الاقتصادي الليبي، لا يكمن أن نقوم لدولة الليبية أي إصلاحات اقتصادية فعالة وجدية وعلمية إلا بوجد مؤسسات سيادية متحدة تحت إطار سياسي رسمي منظم تحت دستورية الدولة الليبية.
وحتى ذالك الحين سوف يتلقى الشعب الليبي الصفعات تلو الصفعات كي يسير وفق متطلبات الإرادة الأجنبية وأوامر خارجية من الدول الغربية والعربية من مصر العربية وقطر الشقيقة وتونس الجارة والإمارات العربية الحبيبية.
ودول غربية وشرقية من المستعمرات القديمة، تركيا وايطاليا وفرنسا وبريطانيا ومن بينهم الولايات المتحدة الأمريكية الدولة العظمة القوية الى المنظمات الأممية الدولية والمنظمات الأوروبية والإفريقية والعربية.
ها هم المسؤولين في الحكومات الليبية التي أصاخ لهم الشعب الليبي بالسمع والفؤاد لما كان يريد الغرب والدول العربية الإقليمية بفجر جديد على الأمة الليبية، وارتحال الى الوراء حتى لو كان معارضا لمطالب شعب من تجنب واقع مزري على الساحة السياسية الليبية.
وفي ختام مقالتي هذه وحتى مقالة أخرى سيبقى النفط الليبي غذاء لشعب الليبي وقوته اليومي مقابل دولارات معدودة لمسار كان مفروضا عليه في السير بوجود سلطات ليبية غاشمة !

رمزي مفراكس

الكاتب:

رجل أعمال ليبي مقيم في الولايات المتحدة الأمريكية

عدد المقالات المنشورة: 131.

تعليقات حول الموضوع

تعليق 19
  1. 1- بواسطة: نعمان رباع 2018/06/13

    اخي مفراكس كل عام وانت بخير توجد مقولة مشهورة للشهيد اينشتين الذي اغتيل مسموما على يد استخبارات المردوم بن غوريون البغل الحقير بالتعاون مع استخبارات النازية تلك المقولة المشهورة ان الكون يتمدد وانا اقول الكومبرادور يتمدد بعد فبراير بدلا من ان يتقلص ولك كل الاحترام

  2. 2- بواسطة: محمد علي الميروك 2018/06/14

    اخي الكلتب رمزي مفراكس تحية طيبة ايها الكريم لاتوجد إصلاحات لان من يحكم ليبيا هم اللصوص واي إصلاح معتزم هو للتغطية على لصوصيتهم ولقد احسنت بتوصيف الحالة وهذه الإصلاحات لن تأتي بالإصلاح بل ستأتي على ماتبقى من حياة الشعب الليبي وستزيد اللصوص نهبا

  3. 3- بواسطة: عبدالحق عبدالجبار 2018/06/14

    عندما تريد إصلاح مباني قديمة متروكة لمدة بذون نوافذ ولا أبواب …عليك اولاً القضاء علي الغربان و أعشاشها و الفئران والخفافيش … وبقية الحشرات وخاصة مصاصة الدماء مثل الناموس … حتي يستطيع العمال الاكفاء البدأ في الإصلاح …. وان لم يحدث ذلك في مدة قصيرة …فلحل الوحيد يكون توليع النار في المباني لا قدر الله قبل هدمها …. اخي الاستاذ رمزي مفراكس كل سنه وانت وجميع العائلة بخير وعافية …اما بالنسبة للبترول مقابل الغداء لقد بدأ الحديث مع تونس سوف تاتي تونس بما تملك ليس صالح للإنسان او الحيوان او تشتري بعد زيادة الثمن … وتاخذ مقابلة بترول … وكذلك رجوع الخطوط التونسية له حسابة من البترول ماهو سيالة والرئاسي حوش بوهم الكبير … لك الله يا ليبيا

  4. 4- بواسطة: مفهوم !؟ 2018/06/14

    أخي الكاتب رمزي ، ( السكوت علامة الرضى )( والجهل مصيبة )( والشعب 75% شبعان وزياده )( والشعب أغلبه يملك سلاح )( وفرصة النهب والسرقة بمقولة { فلوس حكومة } لاتعوض ) ألخ … أغلب بذور المجتمع فاسدة ، فى أستطاعة الشعب الليبي قلب المعادلة فى صالحه ولكن لغبائه أنه عدو نفسه .

  5. 5- بواسطة: نعمان رباع 2018/06/14

    كل الاحترام اخي عبد الحق

  6. 6- بواسطة: مفهوم !؟ 2018/06/14

    دولة عربية تدعم الأردن ( بعشرة ألاف فرصة عمل ) و ( 500000000 مليون دولار ، ولكن الفاسد العميل الخائن قبل المبلغ ورفض فرص العمل لشباب الأردن .

  7. 7- بواسطة: رمزي حليم مفراكس 2018/06/14

    الإخوة والأحبة وزملائي في التواصل معا على صفحات ” عين ليبيا…
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    السادة الكرام والأعزاء:
    الأخ الفاضل نعمان رباع والأخ الفاضل مفهوم ! والأخ الفاضل عبد الحق عبد الجبار والكاتب القدير أخي الكريم محمد على المبروك
    تحية عطرة وبعد:

    يسعدني ويطيب لي أن أتقدم لك جميعا إخوتي الكرام بأجمل التهاني وبركات شهر رمضان الذي بارك لنا فيه الله بنزول القران الكريم لكون رحمة للعالمين ونزول الملائكة الكرام الى الارض في يوم القدر مع صحبت الملك الكريم سيدنا جبريل سلامات الله عليهم جميعا.
    ومع قدوم عيد الفطر المبارك أتضرع الى الله العزيز الرحيم أن يعيد علينا وعليكم الخير واليمن والبركات، وكم أن مسرور وفرح بمعرفتكم والتحدث معكم وفرح بتعليقاتكم وكتاباتكم وأرائكم وأفكاركم عبر صفحات عين ليبيا.

    واغتنم هذه الفرصة وأقول لكم جميعا إني متابع القضية الليبية مثلكم ومسارها السياسي والاقتصادي والاجتماعي المزري الذي بها يؤسف القلب ويدمع العين على مجريات الإحداث المؤلمة التي نشاهدها كل يوم في ليبيا الحبيبة.

    قول لكم بعد التهاني حسبنا الله وتعم الوكيل في بلادنا ليبيا ومن والسراق والمختلسين والمجرمين والظلمة والعابثين في مقدرات الدولة الليبية التي انهارت على عروشها.

    لكم من كل الاحترام والتقدير أيها السادة الكرام وكل عام وانتم جميعا بخير وعافية والى اللقاء قريبا
    أخوك رمزي حليم مفراكس

  8. 8- بواسطة: مفهوم !؟ 2018/06/14

    أخي المحترم رمزي حليم مفراكس ,
    بارك فيك على التهنئة بمناسبة العيد المبارك ، كما أهنيئك وأهني أسرتك الكريمة بالعيد المبارك وكل سنة وأنت والأسرة بخير وموفق .

  9. 9- بواسطة: نعمان رباع 2018/06/14

    اخي عبد الحق واخي مفراكس اسكتوا النسخة الليبية من الاحمق فؤاد النمري والنسخة الليبية من ايتام حبش والتافه مضر زهران المسمى نفسه مفهوم وهي ليس له علاقة بالفهم والا ساضطر ان اترك صحيفتكم الموقرة مع اسفي الشديد فالمسمي نفسه مفهوم مكانه مع الاحمق فؤاد النمري وايتام حبش او العميل مضر زهران فيبدو انه النسخة الليبية من هؤلاء

  10. 10- بواسطة: عبدالحق عبدالجبار 2018/06/14

    اخي نعمان رباع كل سنة وانت وجميع العائلة بخير …عيد سعيد وعمر مديد أعاده عليكم الله بالصحة والعافية

تعليق 19