فشل فساد.. وضياع البلاد

بقلم:

هل لابد أن يضيع ويتشرد شعبٌ ووطنٌ بكاملهما… ليظهر على أنقاضهما، من دَمـَّرهـُما، ليصفنا رُعاع الليبيين (كما يرانا أهل الناتوا) بالفشلة والفاسدين، وتجّار البشر (الرقيق)؟؟؟!!!. ولكن، في نفس الوقت، ما الغرابة، تلك هي أخلاق المُعتدين الظالمين، فهم أسسوا حلفهم من أجل الاعتداء للسلب والسيطرة على شعوباً مثلنا، بل إنّ دولهم في أساسها، تقتات على استعمار واستعباد الشعوب، مباشرة مثل أيام زمان، وغير مباشرة حالياً> من خلال (عررابيهم مِنـَّـا) في ربيعهم الأسود هذا، فى زمننا الأغبر هذا.

فيا مُلّاك العالم، يا أباء الديمقراطية، يا نموذج حقوق الإنسان (الظالم) ألستم أنتم، من هجم علينا فى ظلام الليل، بطائراتكم وبوارجكم، التى بصقت علينا صواريخها وقنابلها المدمِّرة، وعلى مدى نصف سنة ونيف؟ ألستم أنتم من جندتم ودرّبتُم دويتو البكــَّـايان الممثلان الشهيران، فى مسرحية مجلس الأمن، الدرامية الداعرة، ولقنتوهما، عبارة “وا ناتواه” ليعزموكم (يدعونكم) لوليمة هجومكم على شعبهما ووطنهما، ودائماً بدعم خدامكم بانتقالى ليفي، وصولا إلى خلطة مشهدكم اللا سياسي الليبي؟!.

أبعد كلّ ذلك، نسيتم أفعالكم بنا ومعكم عملاؤكم مـِنـَّا، وبرّأتم أنفسكم وأيّاهم، وأتيتم لتصفونا (عموم الليبيين) بتلك الصفات الشنيعة؟ نعلم أن من أبرز صفاتكم عدم الحياة… ولما لا، فالمهينين لأنفسهم، الضعفاء المغلفين بالسلبية المُدقعة، دائماً هم الذين عليهم أن يموتوا وعليهم أن يحفروا قبورهم بأياديهم، وهم المتهمين بقتل وضياع أنفسهم ووطنهم، وبالآخر هم المُتسبِّبون بإفلاس الوطن ومن بقى منهم على قيد الحياة… إنه قانون غاب الاستعمار، الموقع عليه، عملاؤه من أهل الوطن.

ثم، أنتم من وضع قوانين التعامل التجاري.. أليس من قواعده، ومتى وجدتمونا بضاعة فاشلة فاسدة، أن يعطيكم حق إرجاع البضاعة الى أصحابها… والحال هذه، دعوا الشعب يقرر من يقود مصالحته الاجتماعية ومن ثم مسيرة دولته… ألم يقل ممثل الأمم المتحدة ما معناه لا يمكن حسم أمر ليبيـا إلا بمشاركة السبتمبريين، مكرراً في أكثر من مناسبة، ذكر سيف القذافي.

وحيث أن مجلس النواب، بدأ يتعافى، وعرف جادة التعامل مع سياسة كبار اللاعبين الدوليين، فقبل مقترح ممثلهم أ. د. غسان سلامة… دعونا إذاً ننتظر المؤتمر الوطني الشامل لكل أطياف الشعب في فبرايور القادم، ولنشد على آيادى سلامة لعله يرسو بمركب وطننا التائه، على شاطئ الأمن والوحدة، وليبتعد كلاً منا، عن دور التمثيل الزائف للشعب، نقرِّب هذا ونـُـقصى ذاك.

مرة أخرى نكرر… للشعب الليبى وحده لا شريك له، أن يقرر اختيار من يرى فيه صلاحه، ومستقبل بناؤه وأمنه ووحدته، وليترشح للبرلمان والرئاسة والحكومة، ممثلين لكل العهود، وليختار الشعب مزيجاً من السبتمبريين، والفبرايوريين، والملكيين، ليديروا البلد الواحد المتحد.. اللهم اهدنا سواء السبيل… اللهم آمين.

عبد المجيد المنصوري

الكاتب:

عدد المقالات المنشورة: 112.

تعليقات حول الموضوع

تعليقات 4
  1. 1- بواسطة: سعيد رمضان 2017/11/24

    كاتبنا المبجل لاعمل له سوى البكاء على الأطلال ،عن أى سبتمبر وسبتمبريين تتحدث أيها الخرف ؟ ألا تتسائل مالذى رمانا على المر ؟لقد أخطأ المجتمع الدولى حينما تدخل لحماية المدنيين بالشرق الليبى وكان من المفترض أن يترك هذا الكلب المسعور لأبادة شعب بنغازى بأكمله ،أخجلوا من أنفسكم قليلا فأنتم سبب البلاء والفساد ،كنتم عبيد للقذافى لاترفضون له أمر مادامت أمتيازاتكم مستمرة ،أنتم من أفسدتم ثورة البسطاء فى فبراير وحولتم الحلم الى كابوس وستثبت لك الأيام بأن لامستقبل لأمثالكم فى دولة ليبيا الجديدة وللعلم فقط لست من الأخوان ولا من المتأسلمين الجدد وكتاباتى كلها تثبت ذلك ،وهذه المعلومة فقط لكى أوفر عليك أتهامى بتلك التهم المعلبة الجاهزة التى لاتملكون سواها .

  2. 2- بواسطة: نعمان رباع 2017/11/24

    اخي سعيد رمضان انا من تجربتي الشخصية عشت منذ عام 1988 حتى عام 2005 و2007 فترة عدم نضوج فكري وعدم تجربة في الحياة وفي تلك السنتين 2005 و2007 المجيدتين عرفت نضوجي وقرات الواقع من كل المصادر ولكن في عام 2008 سرق نضوجي وتحولت كالمثل القائل ياهارب من الغولة طحنا بسلاب القلوب وتحولت من قلة التجربة وعدم النضوج وتقدير النعم الى مرحلة اسوا الاوهي الهروب من الواقع والضعف كمنهج حياة وقهر واغتراب عن الذات حتى اصبحت افكر بالاستسلام الى الماضي الخاطئ الذي تيقنت منه حتى هذه اللحظة فحينما يصبح المرئ في خياران لايصل الى فردوسه المفقود الثالث الاوهو النضوج ويكون بين سندان ماض خاطئ ومطرقة حاضر مشوه يود ان يعود الى الماضي الخاطئ بكل شماريخه على ان يهرب من جحيم الحاضر القمئ المشوه فكما يحن العديد من المحبطين لجو سبتمبر مع علمهم انه كان خطا وعرفوه متاخرا وكذلك انا اتباكى على ماض حتى هذه اللحظة متيقن من خطاه ولكنه افضل من حاضر مشوه واغتراب عن الذات وعجز وضعف ويتم ولك احترامي اخي الكريم

  3. 3- بواسطة: محمد عبدالله 2017/11/24

    السيد المحترم المنصوري شكرا علي ما ذكرت نقدر ونحترم ما تطرح من آراء تلامس واقعنا المعاش الله بكون في عونك… واضيف ضع خريطة ليبيا وضع عليها العلم المخطط لتعلم مكان السود الذين سيسودون أما النجمة والهلال لهو مكان البيض حيث الهلال النفطي ويمتد حتي خط ٣٢ شمالا الذي سمي يوما بخط الموت وفي حديث آخر سابلغك عن اللونين الأحمر حديث برقة والأخضر حيث طرابلس الغرب والي اللقاء لان الوقت الان العاشرة ليلا ولازم اعود لبيت والا ؟؟؟؟؟؟

  4. 4- بواسطة: فرج ابوبكر 2017/12/07

    فل يحلم الحالمون غاحلامهم عبثا

تعليقات 4

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.